مقتل مدنيين بطرابلس في قصف لمليشيات حفتر على محيط معيتيقة

مقتل مدنيين بطرابلس في قصف لمليشيات حفتر على محيط معيتيقة

أكدت عملية بركان الغضب مقتل شخصين من العمالة الوافدة وجرح مواطن ليبي نتيجة قصف جزيرة معيتيقة من مليشيات حفتر بقذائف عشوائية، الإثنين.

وأضاف المكتب الإعلامي لعملية بركان الغضب أن الأحياء السكنية المحيطة بمطار معيتيقة الدولي تعرضت لقصف من مليشيات حفتر يوم الاثنين، الأمر الذي تسبب في إصابة عدد من منازل المواطنين وبعض السيارات في منطقة أولاد ذياب في محيط المطار.

هذا وأشار المكتب الإعلامي، إلى أن استمرار مليشيات حفتر في قصف الأحياء السكنية يعد خرقا جديدا للهدنة الإنسانية رغم إعلان حفتر الموافقة عليها.

كما، أفاد أمس مصدر طبي لقناة ليبيا الأحرار بمقتل أب وإصابة اثنين من أبنائه، جراء سقوط قذائف أطلقتها مليشيات حفتر على منزلهم بمنطقة الكحيلي – عين زارة.

وبعد إعلان المسماري قبولهم بهدنة لوقف إطلاق النار مساء السبت، أكد عميد بلدية بوسليم عبد الرحمن الحامدي لليبيا الأحرار، إصابة طفلين قصفتهم مليشيات حفتر في شقتهم بمنطقة باب بن غشير السكنية.

وأعلنت أمريكا الأحد ترحيبها بإعلان حفتر بأنه سيحذوا حذو حكومة الوفاق في الالتزام بوقف إنساني فوري ومتبادل للقتال على النحو الذي دعت إليه وزارة الخارجية الأمريكية في بيانها في وقت سابق الأحد “والعديد من الشركاء الدوليين في الأيام الأخيرة”.

وطالبت في 19 مارس الجاري، الأمم المتحدة آمر العدوان على طرابلس خليفة حفتر بالاستجابة للدعوات الدولية إلى الوقف الإنساني للقتال في ليبيا بسبب وباء كورونا، في ظل مواصلة الأخير هجومه، مرحبة في الوقت نفسه باستجابة حكومة الوفاق.

من جهته، أكد في اليوم نفسه المجلس الرئاسي ردا على المخاطبات الدولية بوقف القتال لمجابهة كورونا، أن الأولى بها التوجه إلى المتعدي بشكل مباشر للكف عن جرائمه وانتهاكاته، وجاء عنه في آخر بياناته بهذا الصدد أن مواصلة حفتر لقصف المدنيين دليل على أنه غير موثوق وأيضا بأن غياب الرادع الدولي يشجعه.مقتل مدنيين بطرابلس في قصف لمليسيات حفتر على محيط معيتيقة

أكدت عملية بركان الغضب مقتل شخصين من العمالة الوافدة وجرح مواطن ليبي نتيجة قصف جزيرة معيتيقة من مليشيات حفتر بقذائف عشوائية، الإثنين.

وأضاف المكتب الإعلامي لعملية بركان الغضب أن الأحياء السكنية المحيطة بمطار معيتيقة الدولي تعرضت لقصف من مليشيات حفتر يوم الاثنين، الأمر الذي تسبب في إصابة عدد من منازل المواطنين وبعض السيارات في منطقة أولاد ذياب في محيط المطار.

هذا وأشار المكتب الإعلامي، إلى أن استمرار مليشيات حفتر في قصف الأحياء السكنية يعد خرقا جديدا للهدنة الإنسانية رغم إعلان حفتر الموافقة عليها.

كما، أفاد أمس مصدر طبي لقناة ليبيا الأحرار بمقتل أب وإصابة اثنين من أبنائه، جراء سقوط قذائف أطلقتها مليشيات حفتر على منزلهم بمنطقة الكحيلي – عين زارة.

وبعد إعلان المسماري قبولهم بهدنة لوقف إطلاق النار مساء السبت، أكد عميد بلدية بوسليم عبد الرحمن الحامدي لليبيا الأحرار، إصابة طفلين قصفتهم مليشيات حفتر في شقتهم بمنطقة باب بن غشير السكنية.

وأعلنت أمريكا الأحد ترحيبها بإعلان حفتر بأنه سيحذوا حذو حكومة الوفاق في الالتزام بوقف إنساني فوري ومتبادل للقتال على النحو الذي دعت إليه وزارة الخارجية الأمريكية في بيانها في وقت سابق الأحد “والعديد من الشركاء الدوليين في الأيام الأخيرة”.

وطالبت في 19 مارس الجاري، الأمم المتحدة آمر العدوان على طرابلس خليفة حفتر بالاستجابة للدعوات الدولية إلى الوقف الإنساني للقتال في ليبيا بسبب وباء كورونا، في ظل مواصلة الأخير هجومه، مرحبة في الوقت نفسه باستجابة حكومة الوفاق.

من جهته، أكد في اليوم نفسه المجلس الرئاسي ردا على المخاطبات الدولية بوقف القتال لمجابهة كورونا، أن الأولى بها التوجه إلى المتعدي بشكل مباشر للكف عن جرائمه وانتهاكاته، وجاء عنه في آخر بياناته بهذا الصدد أن مواصلة حفتر لقصف المدنيين دليل على أنه غير موثوق وأيضا بأن غياب الرادع الدولي يشجعه.