البعثة ترحب بالاستجابة بوقف القتال لأهداف انسانية

البعثة ترحب بالاستجابة بوقف القتال لأهداف انسانية

رحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا باستجابة حكومة الوفاق الوطني ومليشيات حفتر لنداءات وقف القتال لأهداف إنسانية.

وعبرت البعثة عن أملها في أن يلتزم الطرفان بوقف فوري للاقتتال على جميع الجبهات بغية إتاحة الفرصة للسلطات الصحية المحلية والشركاء في مجال الرعاية الصحية للاستجابة للتهديد المحتمل لانتشار جائحة فيروس كورونا بالبلاد.

هذا وذكرت البعثة أنها تأمل في أن يفضي وقف الاقتتال لأغراض إنسانية في نهاية المطاف إلى قبول قيادة الطرفين لمسودة اتفاق وقف إطلاق النار التي توصل إليها في فبراير الماضي بتيسير من الأمم المتحدة، ضمن إطار المحادثات التي جرت في جنيف من خلال اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة خمسة زائد خمسة حسب تعبيرها.