تعميم بإغلاق جميع المنافذ بالمنطقة الشرقية

تعميم بإغلاق جميع المنافذ بالمنطقة الشرقية

طالبت داخلية الثني مدير إدارة منافذ المنطقة الشرقية بمنع دخول الأشخاص جوا وبرا وبحرا بدءا من اليوم الخميس، عدا بعض الاستثناءات.

وجاءت رسالة داخلية الثني إلى إدارة المنافذ، بعد طلب مديرها إيقاف حركات السفر برا وبحر وجوا من ليبيا وإليها، باستثناء حالات الإسعاف والشحن والرحلات الداخلية.

وحذرت الأجهزة الصحية بمطار بنينا الأيام الماضية من عدم التزام بعض الرحلات بإجراءات الفحص لكورونا بحجة تبعيتهم لجهة ما، وهو ما أكده ناشطون مقربون من حفتر عند حديثهم عن أجنحة الشام وضرورة التزامها، فضلا عن التحذيرات الأخيرة لداخلية الوفاق من الشركة المذكورة واحتمالية إدخالها الموبئين بالفيروس.

وأعلنت السبت حالة الطوارئ والتعبئة العامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، على لسان الرئاسي الذي أكد تخصيصه نصف مليار دينار لمنع انتشار هذا الوباء، وإغلاق المنافذ البرية والجوية لمدة ثلاثة أسابيع ابتداء من السادس عشر من مارس الجاري.

وأفاد الرئاسي بإيقاف النشاطات الرياضية والثقافية وصالات التجمعات والأفراح، وأيضا الدراسة بالمعاهد والجامعات العامة والخاصة لمدة أسبوعين، مع إمكانية التمديد لحماية الطلبة والمعلمين.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية في الثاني عشر من مارس كورونا المستجد وباء عالميا، وبدأت بؤرة الفيروس من ووهان الصينية، ثم تحول مركزه إلى أوروبا، وفق المنظمة.

ولم يعلن مركز مكافحة الأمراض في ليبيا تسجيل أي حالة إصابة، بينما بلغت الإصابات في العالم 220 ألف، تشافى منها أكثر من 85 ألفا، وتوفي أكثر من 8 آلاف.