داخلية الوفاق: طيران "أجنحة الشام" يجلب مرتزقة لبنغازي من مناطق موبوءة بكورونا

داخلية الوفاق: طيران “أجنحة الشام” يجلب مرتزقة لبنغازي من مناطق موبوءة بكورونا

حذرت وزارة الداخلية من كارثة صحية جراء فتح شركة أجنحة الشام مكتبا في بنغازي يستقدم أشخاصا من مناطق موبوءة بكورونا.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم الأربعاء، إن مكتب الشركة المذكورة يقيم نشاطات تجارية مشبوهة تحت غطاء هذا الخط الجوي، وأن المستقدمين عن طريقهم اختلطوا بالإيرانيين الذين يتحكمون فعلا بالعاصمة السورية دمشق، وفق البيان.

وأفادت الداخلية بأن لديهم معلومات عن وصول رحلات فيها مقاتلون سوريون وخبراء تربطهم صلات بشركة فاغنر وبعناصر حزب الله “الإرهابي” والحرس الثوري الإيراني.

ونبه البيان المصارف التجارية بالمنطقة الشرقية إلى عدم التعامل مع شركة أجنحة الشام، داعيا المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر من التعامل والتعاطي مع من وصلوا حديثا على متن هذه الرحلات.

كما دعت الداخلية البعثة الأممية وفريق العقوبات التابع لمجلس الأمن إلى توثيق هذه الأفعال المخالفة لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بليبيا ومعاقبة مرتكبيها وفق القانون الدولي.

وأشارت الداخلية إلى بيان سابق لها بيوليو من العام الماضي، يفيد بأن ما يعرف بهيئة الاستثمار العسكري تسير رحلات جوية بين دمشق وبنغازي عبر شركة مدرجة على لوائح عقوبات وزراة الخزنة الأمريكية تسمى أجنحة الشام.

كما أوضح البيان نفسه أن الشركة المذكورة تمنح أشخاصا سوريين تأشيرات دخول للأراضي الليبية دون موافقة الجهة المختصة وهي مصلحة الجوازات والجنسية وشؤون الأجانب.