مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نعلن عن لجنة تقصي الحقائق
مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نعلن عن لجنة تقصي الحقائق

الأمم المتحدة: 345 ألف مدني بمناطق خط المواجهة بليبيا

كشفت منظمة الأمم المتحدة عن أن 345 ألف مدني لا يزالون في مناطق خط المواجهة في ليبيا.

ولفت تقرير حديث لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أن تقديراتهم تشير إلى أن حوالي 749 ألف شخص موجودون في المناطق المتضررة من الاشتباكات، من بينهم العدد المذكور في مناطق خط المواجهة.

وكشفت المنظمة عن حاجة نحو 900 ألف للمساعدة الإنسانية في ليبيا جراء الصراع منذ أبريل (تاريخ بدء عدوان حفتر على طرابلس) إلى جانب عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي.

وأشارت إلى نزوح أكثر من 149 ألفا منذ أبريل، وتواصل الأزمة في ظل استمرار الاشتباكات بطرابلس وحولها مع تصاعد العنف إلى مستويات ما قبل الهدنة.

وذكر التقرير أن القتال منذ يناير في سرت وأبوقرين والمناطق المحيطة أسفر عن فرار أكثر من 4650 شخصًا من منازلهم، مشيرة إلى أن الحالة الأمنية هناك لا تزال متوترة.

ولفت التقرير إلى إنقاذ 2670 شخصا في البحر وإعادتهم إلى ليبيا منذ يناير، و أن معظمهم في مراكز الاحتجاز، في ظل مواصلة عديد منهم المخاطرة بالعبور إلى أوروبا.

وذكرت المنظمة أن القصف العنيف حول مطار معيتيقة مستمر في تعطيل عمليات المطار، إذ “أسفر عن سقوط ضحايا من المدنيين وإلحاق أضرار بالمنازل في الأحياء المجاورة”.