مكافحة الأمراض: لا توجد كورونا في 5 حالات اشتباه جديدة
المركز الوطني لمكافحة الأمراض

مكافحة الأمراض: لا توجد كورونا في 5 حالات اشتباه جديدة

أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض أن أربع حالات مشتبه في إصابتها بكورونا تبين أنها سليمة.

وأضح المركز في بيان له اليوم الثلاثاء، أنه أخذ العينات من الحالات المشتبه بها وفحصها مختبريا وثبت أن نتائج التحاليل سالبة وأنها خالية من المرض.

ووردت بلاغات إلى المركز الوطني لمكافحة الأمراض بشأن وجود خمس حالات اشتباه بفيروس كورونا، إحداها بمستشفى صبراتة، والأخرى بمستشفى طرابلس المركزي، والثالثة بمستشفى طرابلس الطبي، والأخيرتان بمستشفى الخضراء.

هذا، وأكد المركز الوطني لمكافحة الأمراض ليل الأحد خلو سبع حالات مشتبه بها في ليبيا من فيروس كورونا، وهي موزعة بين بنغازي ومصراتة وزليتن والزاوية، إضافة إلى حالة اشتباه أخرى في حقل الآمال النفطي.

وأعلنت السبت حالة الطوارئ والتعبئة العامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، على لسان الرئاسي الذي أكد تخصيصه نصف مليار دينار لمنع انتشار هذا الوباء، وإغلاق المنافذ البرية والجوية لمدة ثلاثة أسابيع ابتداء من السادس عشر من مارس الجاري.

وأفاد الرئاسي بإيقاف النشاطات الرياضية والثقافية وصالات التجمعات والأفراح، وأيضا الدراسة بالمعاهد والجامعات العامة والخاصة لمدة أسبوعين، مع إمكانية التمديد لحماية الطلبة والمعلمين.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية في الثاني عشر من مارس كورونا المستجدّ وباء عالميا، وبدأت بؤرة الفيروس من ووهان الصينية، ثم تحول مركزه إلى أوروبا، وفق المنظمة.

ولم يعلن مركز مكافحة الأمراض في ليبيا تسجيل أي حالة إصابة، بينما بلغت الإصابات في العالم 183 ألفا، تشافى منها أكثر من 97 ألفا، وتوفي أكثر من 7 آلاف.