قوات الوفاق تصد هجوما لمليشيات حفتر بمحور الرملة وتعزز تمركزاتها

قوات الوفاق تصد هجوما لمليشيات حفتر بمحور الرملة وتعزز تمركزاتها

أفاد قياديون بعملية بركان الغضب بأن قوات الوفاق دحرت مليشيات حفتر بعد محاولتهم التقدم في محور الرملة مساء اليوم وكبدتهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وأضاف آمر غرفة العمليات الميدانية ببركان الغضب أحمد بوشحمة، لقناة ليبيا الأحرار، أن القوة تحافظ على كل تمركزاتها، مشيرا إلى عودة الهدوء بعد اشتباكات استمرت ساعات.

وجاء أمس عن مصدر عسكري للأحرار، أن قوات الوفاق صدت هجوما عنيفا لمليشات حفتر قرب مدرسة طارق بن زياد بمحور الرملة وتقدمت على تمركـزات المليشيات ومشطت محيطها.

من جهته أفاد القائد الميداني بمحور الرملة عبد الله علي خلف بأن قوات بركان الغضب صدت محاولة تقدم لمسلحي حفتر للسيطرة على سيمافرو الرملة وكوبري سواني.

وأوضح خلف لقناة ليبيا الأحرار أن قواتهم كبدت مسلحي حفتر خسائر كبيرة، وغنمت أربع سيارات عسكرية منوها إلى أنهم تلقوا دعما من قوات الزاوية الغرب والكتيبة ثلاثمائة وواحد من أجل صد محاولة التقدم وفق قوله.

وصدت قوات عملية بركان الغضب محاولة تقدم لملشيات حفتر في محوري صلاح الدين وعين زارة صباح الأحد، وفق آمر غرفة السيطرة بقوات الجيش التابعة لحكومة الوفاق سالم أبوراي.

هذا، وتمكنت قوات الوفاق من صد محاولة التفاف نفذتها مليشيات حفتر في منطقة الخوالق ليلة السبت، وكبدتهم خسائر في الأرواح والمعدات، قبل أن تنسحب إلى تمركزاتها السابقة، وفق آمر محور القويعة القره بوللي محمد العائب.