زوارة تشكو نقص الدعم المادي لمواجهة كورونا وأهلها يرفضون الصلاة بالمنازل

زوارة تشكو نقص الدعم المادي لمواجهة كورونا وأهلها يرفضون الصلاة بالمنازل

أفاد عميد بلدية زوارة فرحات أبو الشواشي بأن المدينة تعاني نقصا في الإمكانيات وأبرزها الدعم المادي.

وأكد أبو الشواشي في تصريحات لقناة ليبيا الأحرار، أن الأهالي يرفضون إغلاق المساجد والصلاة في بيوتهم، مردفا أن هذا يسبب نوعا من القلق، “إلا أن الأوضاع حتى الآن تسير على ما يرام”.

وصرح عميد البلدية بتواصلها مع وزارة الصحة والمجلس الرئاسي وتشكيل لجنة خاصة بأزمة كورونا مهمتها متابعة المتطلبات والإمكانيات.

وأشار أبوالشواشي إلى إغلاقهم المنافذ بشكل تام أمام حركة المرور، باستثناء الليبيين الراغبين في العودة إلى بلادهم، لافتا إلى أنهم سيعاملون العائدين بحذر حرصا على السلامة العامة.

واتفق أمس وزير الصحة بحكومة الوفاق احميد بن عمر مع وزارة الحكم المحلي ومركز مكافحة الأمراض، على تشكيل فرق طوارئ بكافة البلديات، لتنفيذ الخطة الاستباقية لمواجهة فيروس كورونا.

وأعلن المجلس الرئاسي تخصيصه نصف مليار دينار لمنع انتشار هذا الوباء، وإغلاق المنافذ البرية والجوية لمدة ثلاثة أسابيع ابتداء من السادس عشر من مارس الجاري، فضلا عن إعلانه السبت حالة الطوارئ والتعبئة العامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية في الثاني عشر من مارس كورونا المستجد وباء عالميا، وبدأت بؤرة الفيروس من ووهان الصينية، ثم تحول مركزه إلى أوروبا، وفق المنظمة.

ولم يعلن مركز مكافحة الأمراض في ليبيا تسجيل أي حالة إصابة، بينما بلغت الإصابات في العالم 194 ألفا، تشافى منها أكثر من 81 ألفا، وتوفي أكثر من 7 آلاف.