رئاسة الأركان تدين اختطاف مدع عسكري

رئاسة الأركان تدين اختطاف مدع عسكري

دانت رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي اختطاف المدعي العسكري الهادي القراضي، واقتياده من مجهولين لمكان غير معلوم.

وطالبت رئاسة الأركان العامة في بيان لها اليوم، الجهات المختصة بجهد أكبر في البحث عن المختطف، وإيجاده ومحاسبة الفاعلين عن هذا العمل غير المسؤول.

ويتعرض القانونيون المدة الأخير لحوادث مماثلة، إذ دانت وزارة العدل بحكومة الوفاق اختطاف القاضي بمحكمة الخمس الابتدائية محمد القاضي في الخامس من الشهر الجاري على يد “مليشيا اللواء التاسع (الكانيات) بعد تسلل عدد من أفرادها لمدينة القره بوللي واقتحام منزله واقتياده لمكان مجهول”.

وسجلت أكثر من مرة عن متسللي الكانيات جرائم الخطف والقتل، ومن بينها مقتل طبيبين وإصابة آخرين بـ12 مارس في الطريق الساحلي القره بوللي أيضا في جريمة وصفتها وزارة العدل بالعمل الإرهابي.

هذا، وأعلنت الغرفة الأمنية قصر خيار القره بوللي التابعة للمنطقة العسكرية الوسطى حظر التجوال على الطريق الساحلي من وادي النقازة إلى بوابة القويعة من الساعة 11 ليلا إلى الـ6 صباحا، مضيفة أن المخالفين يتحملون المسؤولية كاملة.

رئاسة الأركان تدين اختطاف مدع عسكري