القضاء يعلن إجراءات احترازية داخل المحاكم بسبب كورونا

القضاء يعلن إجراءات احترازية داخل المحاكم بسبب كورونا

أعلن المجلس الأعلى للقضاء جملة من الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا داخل المحاكم، وأبرزها اقتصار الجلسات على الهيئة القضائية بحضور الدفاع دون الأطراف.

وأشار المجلس في قرار له اليوم الأحد، إلى تأجيل الجلسات إلى بداية شهر مايو، على أن تكون الجلسة الموالية في الأسبوع التالي، حتى لا يترتب على الإجراء انقطاع الخصومة أو وقفها.

هذا، ومنع السبت المجلس الرئاسي التجمعات عموما وأقف النشاطات الرياضية والثقافية، وأيضا الدراسة بالمعاهد والجامعات العامة والخاصة لمدة أسبوعين، مع إمكانية التمديد لحماية الطلبة والمعلمين.

كما أعلنت السبت حالة الطوارئ والتعبئة العامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، على لسان الرئاسي الذي أكد تخصيصه نصف مليار دينار لمنع انتشار هذا الوباء، وإغلاق المنافذ البرية والجوية لمدة ثلاثة أسابيع ابتداء من السادس عشر من مارس الجاري.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية في الثاني عشر من مارس كورونا المستجدّ وباء عالميا، وبدأت بؤرة الفيروس من ووهان الصينية، ثم تحول مركزه إلى أوروبا، وفق المنظمة.

ولم يعلن مركز مكافحة الأمراض في ليبيا تسجيل أي حالة إصابة، بينما بلغت الإصابات في العالم 170 ألفا، تشافى منها أكثر من 77 ألفا، وتوفي أكثر من 6.5 آلاف.