الخارجية تعلن عدم تسجيل الجاليات الليبية أي إصابة بـ “كورونا”
وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني

الخارجية تعلن عدم تسجيل الجاليات الليبية أي إصابة بـ “كورونا”

أعلنت وزارة الخارجية أن البعثات الدبلوماسية الليبية لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد وسط أفراد الجالية الليبية.

وأفاد وكيل الشؤون الفنية بوزارة الخارجية محمود التليسي اليوم الاثنين، أن هذا الإعلان يأتي بعد التواصل المباشر والمستمر مع رؤساء البعثات الدبلوماسية واللجان المشكلة داخل هذه البعثات.

وقالت الوزارة إنهم مطلعون على الخطوات المتخذة من تلك البعثات والآليات المتبعة لضمان وصول المساعدات الطبية اللازمة لمن يحتاجها.

هذا، وشكلت وزراة الخارجية أيضا لجنة أزمة لمتابعة تطورات تفشي فيروس كورونا، واتخاذ الإجراءات اللازمة برئاسة وكيل الشؤون الفنية محمود التليسي، ووكيل الشؤون الإدارية والمالية بالوزارة حمزة العوكلي.

وأعلنت السبت حالة الطوارئ والتعبئة العامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، على لسان الرئاسي الذي أكد تخصيصه نصف مليار دينار لمنع انتشار هذا الوباء، وإغلاق المنافذ البرية والجوية لمدة ثلاثة أسابيع ابتداء من السادس عشر من مارس الجاري.

وأفاد الرئاسي بإيقاف النشاطات الرياضية والثقافية وصالات التجمعات والأفراح، وأيضا الدراسة بالمعاهد والجامعات العامة والخاصة لمدة أسبوعين، مع إمكانية التمديد لحماية الطلبة والمعلمين.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية في الثاني عشر من مارس كورونا المستجدّ وباء عالميا، وبدأت بؤرة الفيروس من ووهان الصينية، ثم تحول مركزه إلى أوروبا، وفق المنظمة.

ولم يعلن مركز مكافحة الأمراض في ليبيا تسجيل أي حالة إصابة، بينما بلغت الإصابات في العالم 170 ألفا، تشافى منها أكثر من 77 ألفا، وتوفي أكثر من 6.5 آلاف.