قوات الوفاق: صددنا هجوما لميلشيات حفتر بصلاح الدين وعين زارة

قوات الوفاق: صددنا هجوما لميلشيات حفتر بصلاح الدين وعين زارة

أكد آمر غرفة السيطرة بقوات الجيش التابعة لحكومة الوفاق سالم أبوراي صد قوات عملية بركان الغضب محاولة تقدم لملشيات حفتر في محوري صلاح الدين وعين زارة صباح الأحد.

وأضاف بوراوي للأحرار أن قوات حكومة الوفاق تمكنت من تكبيد مليشيات حفتر خسائر خلال محاولتهم التقدم، مؤكدا أن قواتهم على جاهزية تامة للتعامل مع أي طارئ، مضيفا في الوقت نفسه أن الاشتباكات مازالت مستمرة.

هذا، وتمكنت قوات الوفاق من صد محاولة التفاف نفذتها مليشيات حفتر في منطقة الخوالق ليلة السبت، وكبدتهم خسائر في الأرواح والمعدات، قبل أن تنسحب إلى تمركزاتها السابقة، وفق آمر محور القويعة القره بوللي محمد العائب.

من جهة ثانية، أكد أمس مصدر عسكري بقوات الوفاق تقدمهم تجاه عدة تمركزات في شارع المطبات التابع لمحور الخلاطات، مشيرا في الوقت ذاته إلى هدوء الأوضاع في محور وداي الربيع.

كما جاء أمس عن آمر غرفة عمليات سرت – الجفرة إبراهيم بيت المال، تكبيد قواتهم مليشيات حفتر قتلى وجرحى، إضافة إلى تدمير آليات عسكرية وراجمة، بعد استهدافهم بالمدفعية بمحور النهر جنوب الوشكة.

وذكر بيت المال لليبيا الأحرار السبت، أن استهداف مليشيات حفتر جرى بعد رصد تحركاتهم ومحاولتهم التقدم، مضيفا أن طيرانا حربيا تابعا لحفتر يجوب سماء المنطقة.

وتحدث الإيحاز الصحفي لعملية بركان الغضب السبت، عن تمكن قوات الوفاق من تدمير أربع آليات مسلحة، وقتل ما لا يقل عن 15 من مرتزقة الجنجاويد التابعين لحفتر خلال محاولتهم التسلل في محور الرملة.

وصرح ناطق قوات الوفاق في الإيجاز أنهم تعاملوا مع مصادر النيران في محوري عين زارة والمطبات وقضوا على عشرة من أفراد “المليشيات الغازية”، مشيرا إلى أن قواتهم تمكنت في محور الرملة من القبض على أحد أفراد مليشيات حفتر الذي اعترف بوصول 35 آلية مسلحة من مرزق خلال الأيام الماضية دعما لحفتر.