وزارة العدل تصف جريمة الكانيات قرب القره بوللي بالإرهابية

وزارة العدل تصف جريمة الكانيات قرب القره بوللي بالإرهابية

دانت وزارة العدل قتل ميليشيا الكاني طبيبين وإصابة آخرين في الطريق الساحلي القره بوللي ووصفت الجريمة بالعمل الإرهابي.

وأوضحت الوزراة في بيان لها أن الطاقم الطبي التابع لمؤسسة الإصلاح والتأهيل الهدى كان ضحية رماية المليشيات ما نجم عنه وفاة الطبيبين عثمان التاجوري و سليمان معيوف وإصابة آخرين.

وأهابت الوزارة بالسلطات الضبطية إلى ملاحقة الجناة الخارجين عن القانون حاثة النيابة العامة على التحقيق في الواقعة والكشف عن ملابساتها للرأي العام.

وأعلن اليوم المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب أن مليشيات الكاني استهدفت الضحايا بعد تسللها إلى الطريق الساحلي القربوللي والرماية على سيارة مدنية كانت تقلهم.

وأكدت الثلاثاء وزارة العدل بحكومة الوفاق أن القاضي بمحكمة الخمس الابتدائية محمد القاضي اختطف في الخامس من الشهر الجاري من قبل “مليشيا اللواء التاسع (الكانيات) بعد تسلل عدد من أفرادها لمدينة القره بوللي واقتحام منزله واقتياده لمكان مجهول”.

هذا، وأعلنت الغرفة الأمنية قصر خيار القره بوللي التابعة للمنطقة العسكرية الوسطى حظر التجوال على الطريق الساحلي من وادي النقازة إلى بوابة القويعة من الساعة 11 ليلا إلى الـ6 صباحا، مضيفة أن المخالفين يتحملون المسؤولية كاملة.

وكثف منذ مطلع فبراير الماضي فرع الإدارة العامة للدعم المركزي تاجوراء الدوريات الأمنية التابعة له في المدنية، إضافة إلى القره بوللي، كما فتحت نقاط تفتيشية في إطار الحفاظ على الأمن والاستقرار، كما جاء عن الداخلية.

وزارة العدل تصف جريمة الكانيات قرب القره بوللي بالإرهابية