الكورونا يؤجل لقاء لجنة متابعة مخرجات برلين بشأن ليبيا

الكورونا يؤجل لقاء لجنة متابعة مخرجات برلين بشأن ليبيا

أفادت الخارجية الروسية بتأجيل اجتماع لجنة متابعة تنفيذ قرارات المؤتمر الدولي بشأن ليبيا في برلين الذي كان مقررا عقده في 19 مارس في روما.

وذكرت الخارجية أن قرار التأجيل جاء على لسان مدير الشؤون السياسية والأمن بوزارة الخارجية الإيطالية سيباستيانو كاردي لنائب وزير خارجية روسيا ميخائل بوغدانوف.

وتناول الطرفان الوضع الحالي في ليبيا وأهمية التركيز على أهمية الجهود المنسقة للمجتمع الدولي لتسهيل تسوية سياسية مبكرة للأزمة الليبية.

واتفقت اللجنة الدولية لمتابعة اتفاق برلين بمشاركة دول عدة من بينها روسيا وتركيا وفرنسا وإيطاليا، في اجتماعها بمنتصف فبراير، على أن الاتفاق الأممي بشأن ليبيا أصبح ملزما، كما جاء عن وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس”.

وقال ماس في مؤتمر صحفي حينها، إنه من المهم أن يتحدث المجتمع الدولي بوضوح وانفتاح عن الانتهاكات الكبيرة لحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، داعيا أطراف النزاع في ليبيا إلى الالتزام بالقرارات الأممية.

واعتمد بـ12 فبراير الماضي مجلس الأمن مشروع القرار البريطاني الداعم لمخرجات مؤتمر برلين بشأن ليبيا والداعي إلى وقف إطلاق النار بتصويت 14 دولة وامتناع روسيا عن التصويت.

واختتم برلين أعماله بـ19 يناير الجاري بحث جميع الأطراف إلى الامتناع عن أي أنشطة تفاقم الوضع أو تتعارض مع الحظر الأممي للأسلحة أو وقف إطلاق النار، بما في ذلك تمويل القدرات العسكرية أو تجنيد المرتزقة، فضلا عن دعوة مجلس الأمن الدولي إلى “فرض عقوبات مناسبة على الذين يثبت انتهاكهم لإجراءات وقف إطلاق النار، وضمان تطبيق تلك العقوبات”.

ويعقب برلين بأيام محادثات موسكو برعاية روسيا وتركيا بعد مبادرة تبنتها الدولتان وأعلنها الرئيسان رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين لوقف النار في ليبيا بـ12 يناير الجاري واستجابت لها قوات الوفاق ومليشيات حفتر مع خروقات متفاوتة دون انهيار للتهدئة.