اقتصاد

مؤسسة النفط تسجل خسائر بنحو 3 مليارات$ جراء إغلاق الموانئ

قالت المؤسسة الوطنية للنفط إن الإقفالات غير القانونية (بسبب أتباع حفتر) تجاوزت مليارين وتسعمائة مليون دولار أمريكي منذ 17 يناير الماضي.

وأكدت المؤسسة في منشور لها اليوم الثلاثاء، توفيرها للمحروقات إلى كافة المناطق بكميات كافية لسد احتياجات النقل ومتطلبات المواطنين.

وأعربت الوطنية للنفط عن قلقها من نقص محتمل في الوقود خلال الأيام القادمة بعد فقدان الإنتاج المحلي وإيقاف عمل مصفاة الزاوية وعدم توفر الميزانيات الكافية للاستيراد.

وكشف المصرف المركزي في بيان له أمس عن تسجيل الإيرادات النفطية 380 مليون دينار عن شهر فبراير، لافتا أن رسوم بيع النقد الأجنبي حققت وحدها ستة مليارات دينار بينما حقق إجمالي الإيرادات السيادية نحو خمسة ملايين دينار.

أفاد المصرف المركزي بعزمه على صرف مرتبات شهري يناير وفبراير مع تأجيل المزايا والعلاوات والمكافآت وما في حكمها لحين وضع الترتيبات المالية للعام الجاري.

وأكد المصرف المركزي في الـ10 فبراير أن الإيرادات النفطية لليبيا في يناير 2020 هي صفر وذلك جراء إغلاق الموانئ التي ترتب عليها خسائر مباشرة زادت عن 2.5 مليار دينار، وفق تقدير المصرف حينها.

ويتراجع إنتاج البلاد من النفط منذ 18 يناير كانون الثاني بسبب إغلاق موانئ وحقول من جانب مجموعات تابعة لخليفة حفتر، بعدما كانت ليبيا تنتج نحو 1.2 مليون برميل يوميا قبل التوقف.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق