يوم علمي بشأن فيروس الكورونا في مصراتة

يوم علمي بشأن فيروس الكورونا في مصراتة

نظم المركز الوطني لمكافحة الأمراض فرع مصراتة يوم الأحد وبالتعاون مع جامعة مصراتة وصحيفة صدى الجامعة يوما علميا بشأن فيروس الكورونا المستجد.

وأوضح مدير فرع مصراتة الدكتور خالد الشتيوي خلال اليوم العلمي، إجراءات المركز الوطني لمكافحة الأمراض لتقليل خطر دخول الفيروس إلى ليبيا، مشيرا إلى طرق التعامل مع حالات الاشتباه إن وجدت، وطرق الوقاية الشخصية والحالات التي تستخدم فيها الكمامات التنفسية.

وروج هذه الأيام عدد من وسائل الإعلام أخبارا تتحدث عن تسجيل حالة اشتباه بفيروس كورونا في ليبيا، وهو ما نفاه الناطق باسم وزارة الصحة فوزي ونيس.

وأصدرت أمس وزارة الصحة بحكومة الوفاق كتابا بشأن منع ختم جوازات المسافرين القادمين إلى ليبيا، إلا بعد تعبئة نموذج بطاقة المتابعة في جميع المنافذ الجوية والبرية والبحرية.

ودعت الصحة في كتاب آخر موجه لوزارة المواصلات إلى مخاطبة شركات الطيران بشأن ضرورة استخدام نموذج بطاقة المتابعة الصحية للمسافرين العائدين إلى ليبيا، لتعقب الحالة الصحية للمواطنين المحتمل تعرضهم للإصابة بفيروس كورونا خارج البلاد.

وأكد السبت بيان للوزارة عدم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس الكورونا، نافية الشائعات المتداولة بشأن استقبال مراكزها الصحية حالات ظهرت عليها أعراض الإصابة بالفيروس.

وأوضح البيان أن الحالتين اللتين جرى استقبالهما بمستشفيات طرابلس، مصابتان بمرض الالتهاب الرئوي جرى توجيههما بعد ظهور ضيق التنفس والسعال وهبوط في الدورة الدموية عليهما.

من جهة أخرى نفى مدير مركز مكافحة الأمراض بدر الدين النجار، قبل يومين تسجيل أي حالة إصابة بفايروس كورونا بالمنطقة الشرقية، مشيرا إلى أن أنهم على تواصل مستمر مع شبكة الرصد ومكاتب الرقابة الصحية التابعة لهم، وأن الأعراض التي ظهرت على بعض الحالات هناك هي أعراض الإنفلونزا الموسمية الحادة.