تقرير دولي: مصر والإمارات والأردن وبيلاروسيا دعمت حفتر عسكريا

تقرير دولي: مصر والإمارات والأردن وبيلاروسيا دعمت حفتر عسكريا

قال معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، إن حفتر استلم بين 2015 و2019 مركبات مصفحة من الإمارات والأردن، وطائرات هليكوبتر قتالية من بيلاروسيا ومصر.

وأضاف المعهد في تقرير حديث له أن الطائرات القتالية والطائرات دون طيار المسلحة القادمة من الإمارات استخدمت في القتال، بما في ذلك العدوان على طرابلس، وأوضح أن تدخل الإمارات في ليبيا جزء من سياستها الخارجية التي تشمل أيضا تدخلها العسكري في اليمن.

وأشار معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام إلى أنه رغم انتهاك حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة على ليبيا في ألفين وأحد عشر لم تعاقب أي دولة.

وأكد في 4 فبراير الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن هناك معلومات عن تحركات لقوات من مصر في ليبيا إلى جانب طائرات مسيرة من الإمارات ومرتزقة من السودان وعناصر تتبع شركة روسية.

وأفاد في مطلع فبراير موقع أنتليجنس أونلاين الفرنسي الاستخباراتي بأنه تأكد عن مصادره من توقيع حفتر عقدا للحصول على ست طائرات صينية من طراز CH-4 من سلاح الجو الملكي الأردني.

وكشف تقرير خبراء الأمم المتحدة الصادر في ديسمبر أن أغلب الدعم العسكري الذي يحظى به آمر العدوان زودته به دولتا الإمارات والأردن.

وأكد في 25 يناير الماضي عن المعهد المصري للدراسات في تقرير له مشاركة مصر في العدوان على طرابلس، بواسطة الطيران الحربي بعمليات رصد واستطلاع، بالاضافة إلى تنفيذ غارات جوية في محيط مطار طرابلس مع الطيران الحربي الإماراتي.