منظمة السلام العالمي: أطفال ليبيا يعيشون وضعا مأساويا

منظمة السلام العالمي: أطفال ليبيا يعيشون وضعا مأساويا

قالت منظمة السلام العالمي إن قرابة مائتي ألف طفل حرموا من التعليم في ليبيا بسبب الحرب، وأوضحت أنهم يعيشون وضعا مأساويا على حد وصفها.

وأضافت المنظمة أن هناك معلومات تتحدث عن تجنيد عدد من الأطفال للقتال مع الجماعات المسلحة، وأكدت أن ذلك يعد مخالفا للاتفاقات التي وقعت عليها ليبيا بالخصوص.

وأشارت منظمة السلام العالمي إلى أن الوضع على الأرض يجعل توثيق الانتهاكات وتوفير المساعدات أمرا صعبا بسبب القيود المفروضة على المنظمات غير الحكومية، وفق قولها.

وأفادت منظمة اليونيسيف في الرابع من مارس الجارس بتأثير الصراع الدائر في ليبيا على نحو مليون وثمانمائة ألف ليبي من بينهم مائتان وثمانية وستون ألف طفل، محذرة من تعرض الأطفال والمراهقين بشكل خاص لحوادث الألغام والمتفجرات من مخلفات الحرب.