هدوء الأوضاع الميدانية في أغلب محاور جنوب طرابلس

هدوء الأوضاع الميدانية في أغلب محاور جنوب طرابلس

أكد القائد الميداني في محور الرملة الطاهر بن غربية هدوء الأوضاع في معظم محاور القتال جنوب طرابلس مع تبادل للقصف المدفعي بين الحين والآخر.

وأضاف بن غربية للأحرار اليوم الأحد، أن قواتهم تمكنت من تكبيد مليشيات حفتر خسائر في الأرواح والآليات وأسر عدد منهم، مؤكدا أن مليشيات حفتر استخدمت خلال محاولتهم التقدم يوم السبت أجهزة تشويش على شبكتي المدار وليبيانا وعلى الأجهزة اللاسلكية، مبينا أن معدات التشويش يشرف عليها مشغلون روس.

هذا، وأفاد مدير إدارة التوجيه المعنوي بالمنطقة الوسطى ناصر القايد بأن قوات حكومة الوفاق تمكنت السبت من صد محاولة تقدم لمليشيات حفتر في محوري الرملة والطويشة، وردت على مليشيات حفتر بالمدفعية الثقيلة، مبينا أن هناك خسائر كبيرة في صفوفهم.

وجاء عن وزير الداحلية في تصريحات لقناة ليبيا الأحرار، أن لديهم معلومات مؤكدة أن الروس هم وراء كل القصف الواقع يوم الجمعة، مضيفا أنه “لا خيار لنا سوى إعلان الهجوم وإبعاد مليشيات حفتر عن طرابلس”.

وبدأت مليشيات حفتر منذ صباح الجمعة قصفا مكثفا على عدد من الأحياء في طرابلس ومطار معيتيقة خلفت ضحايا في أبو سليم وسوق الجمعة وعين زارة والقره بوللي.

وتعد خروقات مليشيات حفتر انتهاكا لقرار مجلس الأمن في فبراير القاضي باعتماد مخراجات مؤتمر برلين بشأن ليبيا والداعي إلى وقف إطلاق النار.