عودة الملاحة لمطار معيتيقة والبعثة تستنكر قصفه بشدة
مطار معيتيقة الدولي

عودة الملاحة لمطار معيتيقة والبعثة تستنكر قصفه بشدة

استؤنفت حركة الملاحة الجوية بمطار معيتيقة بعد إغلاقه مؤقتا نتيجة استهدافه بصواريخ من مليشيات حفتر.

ودانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بشدة استمرار خروقات الهدنة والقصف المتكرر على مدى اليومين الماضيين لمطار معيتيقة “الذي يعد منفذا حيويا وهاما لآلاف الليبيين في طرابلس الكبرى”.

وأكد صباح اليوم الخميس وكيل وزارة المواصلات بحكومة الوفاق هشام أبوشكيوات، تعليق الرحلات مؤقتا بمطار معيتيقة بعد استهدافه بعدة صواريخ غراد من قبل مليشيات حفتر.

هذا، واستهدفت مليشيات حفتر مطار معيتيقة والمناطق المحيطة به لثالث يوم على التوالي، إضافة إلى استهدافها لأحياء أخرى في طرابلس بقذائف عشوائية، أسفرت عن سقوط ضحايا مدنيين وأضرار مادية في الممتلكات.

واستشهد قبل يومين مدني وأصيب اثنان آخران جراء قصف مليشيات حفتر لمنطقة الهضبة بطرابلس كما أصيب 5 مدنيين بينهم ثلاثة أطفال إثر سقوط قذيفتين على المناطق السكنية في أبوسليم مساء الاثنين.

وأصيب في الـ 22 فبراير ثلاثة مواطنين في منطقة الأصفاح بالسواني بجروح متفاوتة جراء قصف عشوائي لمليشيات حفتر، تعرضت له المنطقة ليل الجمعة.

وأعلنت في 18 فبراير وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني مقتل ثلاثة مدنيين نتيجة القصف الذي تعرض له ميناء طرابلس البحري الثلاثاء قبل الماضي.

وقتلت امرأة وأصيب 3 مدنيين بـ13 فبراير في الهضبة البطاطا إلى جانب إصابة امرأة أخرى في أبوسليم نتيجة القذائف العشوائية، إلى جانب مقتل مدني جراء سقوط صاروخ على مقهى بمنطقة طريق الشوك القريبة من صلاح الدين جنوب طرابلس.

أفاد بـ5 فبراير المستشار الإعلامي لوزارة الصحة أمين الهاشمي للأحرار بارتفاع حصيلة قصف مليشيات حفتر على منطقة صلاح الدين بطريق الشوك، إلى شهيدين من المدنيين بعد وفاة أحد الجرحى الأربعة.

وأصيب بـ3 فبراير الجاري مدني جراء سقوط صواريخ عشوائية أطلقتها مليشيات حفتر على منطقة أبوسليم، من بين ثلاثة صواريخ سقطت على شارع الشيباني، مخلفة أضرارا مادية في ثلاثة منازل وعشر سيارات بالمنطقة.

وجاء بـ2 فبراير عن المستشار الإعلامي لوزارة الصحة الأمين الهاشمي تأكيده لليبيا الأحرار، أن الحصيلة النهائية لقصف مليشيات حفتر منطقة الكريمية جنوب طرابلس، هي استشهاد مدني وإصابة اثنين آخرين، أحدهما غادر المستشفى.