ليبيا

قيس سعيد والأمير تميم يؤكدان حل الأزمة الليبية سياسيا

قال رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد إنه بحث مع أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إمكانية إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية.

وقال الرئيس التونسي إنهما تطرقا إلى إمكانية دعوة عدد من القبائل الليبية إلى عقد اجتماع موسع في تونس يكون ممثلا لجميع القبائل، قائلا إن القبائل يمكن أن تؤسس لحل ليبي ليبي باعتبارها تمثل مشروعية شعبية وإن كانت غير منتخبة، بحسب تعبيره.

واستقبل في أواخر ديسمبر قصر قرطاج بالعاصمة تونس مجموعة من ممثلي المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، وفوض الحاضرون حينها الرئيس التونسي قيس سعيد برعاية حل شامل للخلاف الليبي وفقا لمبادئ أطلق عليها إعلان تونس للسلام.

ويدعو الإعلان الليبيين جميعا إلى الجلوس حول طاولة الحوار بهدف التوصل إلى صيغة توافقية للخروج من الأزمة الراهنة، في إطار الاتفاق السياسي الداخلي، واحترام الشرعية الدولية، وبالانتقال منها إلى الشرعية الليبية التي ترتكز على مشروعية شعبية.

ويؤكد الإعلان أن الحل في ليبيا داخلي دون أي إقصاء، ويدعو للعمل على الإعداد لمؤتمر ليبي تأسيسي يضم مكونات الطيف السياسي والاجتماعي واعتماد قانون مصالحة وطنية شاملة وتنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية ومحلية حرة ونزيهة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق