بركان الغضب: 100رحلة جوية إماراتية لدعم حفتر منذ إعلان وقف إطلاق النار

بركان الغضب: 100رحلة جوية إماراتية لدعم حفتر منذ إعلان وقف إطلاق النار

نشرت عملية بركان الغضب ما قالت إنها مائة رحلة جوية أطلقتها الإمارات لدعم خليفة حفتر منذ وقف إطلاق النار، مؤكدة أن تلك الرحلات نقلت ستة آلاف ومائتي طن من الأسلحة لحفتر.

وأوضح المكتب الإعلامي للعملية أن تلك الرحلات انطلقت من قواعد عسكرية بالإمارات وأخرى تابعة لها في الخارج، منها قاعدة سويحان الجوية في الإمارات، وقاعدة عصب الجوية الإماراتية في إريتريا.

وأشارت عملية بركان الغضب إلى أن الرحلات المذكورة انتهى بها المطاف في قاعدة الخادم الجوية الإماراتية جنوب المرج، وقاعدة سيدي براني في مصر، وفق قولها.

هذا، وأعلن موقع “إيتيميل رادار” في الثامن فبراير قبل رصده رحلة جديدة لطائرة إيليوشن من أبوظبي إلى شرق ليبيا ضمن سلسلة لا تحصى من الرحلات المشابهة، وفق تعبير الموقع.

وكان موقع انتلجنس أونلاين الاستخباراتي الفرنسي كشف مطلع فبراير عن تزويد الإمارات لحفتر في ظرف أسبوعين بما يقارب الثلاثة آلاف طن من التجهيزات والمعدات العسكرية، وهو ما يعادل الدعم الذي قدمته له خلال العام الماضي.