نتيجة لإقفاله..إنتاج النفط يتراجع إلى 122 ألف برميل يوميا

نتيجة لإقفاله..إنتاج النفط يتراجع إلى 122 ألف برميل يوميا

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط تراجع إنتاج النفط نتيجة إغلاق الموانئ وخطوط الأنابيب؛ مجددة دعوتها لإنهاء إقفال المنشات النفطية، والسماح باستئناف عمليات الإنتاج فورا، مع التحذير من حملات التضليل الإعلامي حول الوضع الحالي للوقود.

ارتفاع الخسائر
مؤسسة النفط تحذر مجددا من أن كل يوم يمر مع وجود النفط داخل خطوط الأنابيب يزيد من خطر تعرض المنشات النفطية لأضرار لا يمكن إصلاحها، ويزيد من مخاطر التلوث الناتجة عن التسربات، ويقلل من القدرة على استئناف عمليات الإنتاج بشكل سريع .
وقالت المؤسسة إن الإنتاج تراجع إلى 122 ألف برميل يوميا ، مما يعني ارتفاع الخسائر إلى أكثر من مليار و800 مليون دولار ؛ خلال فترة الإغلاق.

الالتزام بأسعار الوقود
وجددت المؤسسة دعوتها لإنهاء الإقفالات غير المسؤولة والمخالفة للقانون لمنشاتها، والسماح لها باستئناف عمليات الإنتاج فورا، محذرة من حملات التضليل الإعلامي فيما يتعلق بالوضع الحالي للوقود ، حيث دانت بشدة قيام شركات التوزيع في المناطق الجنوبية بزيادة سعر الوقود بعشرة أضعاف سعره العادي داعية تلك الشركات إلى الالتزام بالأسعار المتفق عليها وفق نص البيان .

جهود محلية وقلق دولي
في الوقت الذي تواصل المؤسسة فيه مباحثاتها مع الأطراف الدولية للمساعدة في عودة الإنتاج؛ معلنة أن رئيسها مصطفى صنع الله اتفق في لقاء مع سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا ريتشارد نورلاند ، على ضرورة السماح لقطاع النفط والغاز بالعمل، وإنهاء الإقفالات التي تسببت في أضرار جسيمة للاقتصاد؛ مشيرة إلى أن السفير الأمريكي ريتشارد نورلاند أعرب عن قلق بلاده إزاء الهجمات التي استهدفت ميناء طرابلس وتسببت في انقطاع إمدادات الوقود عن المواطنين.

وأكدت المؤسسة استمرارها في توفير المحروقات في المناطق الشرقية والوسطى والغربية بكميات كافية لسد احتياجات النقل ومتطلبات المواطنين ، فإنها تعلن عن بذلها قصارى جهدها لدعم أي حل دائم من شأنه أن يضع حدا لأعمال العنف التي تزعزع وحدة البلاد واستقرارها.