المركز الوطني يؤكد عدم تسجيل أي حالات اشتباه لفيروس كورونا
المركز الوطني لمكافحة الأمراض

المركز الوطني يؤكد عدم تسجيل أي حالات اشتباه لفيروس كورونا

أكد المركز الوطني لمكافحة الأمراض الخميس، عدم تسجيل حالات اشتباه بفيروس كورونا في ليبيا، بناء على البيانات الواردة من شبكة الرصد والتقصي والاستجابة ومكاتب الرقابة الصحية بالمنافذ.

وبين المركز الوطني، أنه جرى تشكيل لجنة وطنية لمجابهة الأمراض والمتابعة المستمرة للوضع الوبائي، إلى جانب تفعيل الكشف بالكاميرات الحرارية للمسافرين وتكثيف حملات التوعية والتثقيف الصحي.

صرح قبل يومين المدير العام للمركز بدر الدين النجار بأنهم أجلوا المرضى الليبيين الموفدين للعلاج في جمهورية الصين الشعبية، مشيرا إلى أن عددهم الكلي بالمرافقين هو اثنا عشر مواطنا، مبينا بأنهم أجلوا تسعة منهم فيما تبقى ثلاثة مواطنين لغرض استكمال إجراءات السفر.

وأعلنت بـ10 فبراير الجاري وزارة الصحة الجزائرية خلو المواطنين الليبيين والجزائريين والموريتانيين الذين أجلتهم الخطوط الجزائرية المدة الماضية من مدينة ووهان الصينية من فيروس كورونا.

وشرع المدة الماضية المركز الوطني لمكافحة الأمراض بمكتب الرقابة الصحية بمطار معيتيقة الدولي بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية بالكشف على المسافرين القادمين إلى ليبيا عبر كافة الخطوط الجوية.

وطلبت سابقا وزارة الخارجية بحكومة الوفاق المواطنين بالامتناع عن السفر إلى الصين بسبب انتشار فيروس كورونا، كما حثت على تأجيل السفر خارج الضرورة القصوى.

وبات يطلق على فيروس كورونا الجديد “فيروس ووهان” وهو ينتقل عن طريق الجو في حالات التنفس والعطس والسعال، ومن أول أعراضه، ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، وفي المراحل المتقدمة يتحول إلى التهاب رئوي، وفشل في الكلى، قد ينتهي بالموت.