باشاغا لمنتسبي الداخلية: عليكم بمكافحة الفساد والميليشات

باشاغا لمنتسبي الداخلية: عليكم بمكافحة الفساد والميليشات

قال وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا إن الليبيين ينتظرون من ضباط الداخلية وعناصرها جهودا للقضاء على كافة صور الجريمة والفساد بقوة القانون وإنهاء وجود المليشيات المجرمة الخارجة عن القانون، بحسب تعبيره.

ودعا باشاغا في كلمة له بمناسبة فبراير، منتسبي الداخلية لتحمل مسؤولياتهم و ألا أن يكونوا أداة للقمع والظلم والابتزاز واستغلال المصالح الشخصية كما كان الحال في الدولة الدكتاتورية التي تخلصت منها البلاد قبل تسع سنوات، وتحاول بعض الدول إعادة تدويرها عبر صناعة طاغية جديد، وفق وصفه.

وجاء في الكلمة نفسها عن وزير الداخلية أن ثورة فبراير كانت ردة فعل شعبية رافضة للظلم والجور والاستبداد، وأن الثورة كانت رغبة صادقة من الشعب للتحرر من الطغيان وبناء دولة تضمن العدالة والمساواة والعيش الكريم.

وتابع وزير الداخلية أن هنالك مجموعة تصدرت المشهد من الانتهازيين والمزايدين على تضحيات الشرفاء، أدت إلى انتكاس الحلم ومواجهة واقع أليم أفرز العنف والفساد وانتشار الجريمة والإرهاب وبروز فئات متربصة بالسلطة.

وأشار باشاغا إلى أن التحدي الذي يواجه ثورة فبراير هو قدرتها على انصهارها في بوتقة الوطن وتنفيذ رؤية واضحة لبناء دولة تحترم أبناء الشعب دون تمييز أو مفاضلة وتقضي على الفساد بكافة أشكاله.