بركان الغضب ترد على خروقات لوقف إطلاق النار جنوب طرابلس

بركان الغضب ترد على خروقات لوقف إطلاق النار جنوب طرابلس

قالت عملية بركان الغضب إن المدفعية التابعة لها تعاملت مع ثلاثة مدافع وتجمع للمشاة تابع لمليشيات حفتر جنوب العاصمة طرابلس، بعد أن كرر مسلحوه خرق وقف إطلاق النار.

وقال الناطق باسم عملية بركان الغضب محمد قنونو إن قواتهم لديها تعليمات بالتعامل بكل قوة، والرد على مصادر النيران عند أي خرق لميليشيات حفتر، التي قال إنها امتهنت الغدر والخيانة، واستهدفت المدنيين الآمنين، وفق قوله.

من جهته صرح آمر المنطقة العسكرية طرابلس عبد الباسط مروان برصد قوات الوفاق مرتزقة روسا وسودانيين وليبيين في جبهات جنوب طرابلس.

وأضاف مروان في تصريحات صحفية أن قوات بركان الغضب قادرة بنفسها على صد هجوم حفتر على العاصمة، مؤكدا أنهم لا يثقون في التزام حفتر بما يصدر عن الشرعية الدولية بشأن وقف إطلاق النار.

هذا، وأكد آمر غرفة عمليات سرت – الجفرة العميد إبراهيم بيت المال، في تصريح للأحرار الأحد، استمرار الهدوء الحذر في محاور القتال ما بعد منطقة أبوقرين، وأن قوات حكومة الوفاق على استعداد تام لصد أي محاولة تقدم لمليشيات حفتر، مؤكدا التزام قوات بركان الغضب باتفاق وقف إطلاق النار.

وسبق لقوات عمليات سرت الجمعة أن أحبطت محاولة تسلل لمليشيات حفتر بالمحور البحري في أبوقرين، وأجبرتهم على التراجع بعد اشتباكات استمرت ساعات عدة، عندما خرقت قوات الاعتداء وقف النار، وهو ما استدعى الرد عليهم بقصف صاروخي من قبل قوات بركان الغضب، دون وقوع أي أضرار، وفق قوله.