تقارير

مجلس الأمن يعتمد قرارا بوقف النار، وحفتر يستمر في انتهاكه

في الوقت الذي تبنى فيه مجلس الأمن الدولي مشروع القرار البريطاني الداعم لتثبيت مخرجات مؤتمر برلين، ما تزال ميليشيات حفتر تستمر في انتهاك وقف إطلاق النار دون أي احترام لقرارات مجلس الأمن.

قتلى وجرحى مدنيون
وأفاد المستشارالإعلامي لوزارة الصحة الأمين الهاشمي بمقتل امرأة وإصابة 3 مدنيين في الهضبة البطاطا إلى جانب إصابة امرأة أخرى في أبوسليم نتيجة القذائف العشوائية.

وأكد الهاشمي اليوم الخميس لليبيا الأحرار، مقتل مدني جراء سقوط صاروخ على مقهى بمنطقة طريق الشوك القريبة من صلاح الدين جنوب طرابلس.

وكان مجلس الأمن قد اعتمد مساء الأربعاء، مشروع القرار البريطاني الداعم لمخرجات مؤتمر برلين بشأن ليبيا والداعي إلى وقف إطلاق النار، وشدد القرار الذي صوتت عليه أربع عشرة دولة فيما امتنعت روسيا عن التصويت، على التزام أطراف النزاع الليبي بوقف إطلاق النار وتقيد المجتمع الدول بتنفيذ الحظر المفروض على السلاح.

تعليق الحركة مؤقتا
وسقط الخميس عدد من القذائف على مطار معيتيقة الدولي ما أدى إلى تعليق حركة الملاحة الجوية لعدة ساعات، ومن ثم عاد للعمل في اليوم ذاته، وفق ما صرح به وكيل وزارة المواصلات بحكومة الوفاق هشام أبوشكيوات لليبيا الأحرار.

وكان مطار معيتيقة قد تعرض لقصف صاروخي في السابع من فبراير الجاري من قبل مليشيات حفتر، أدى إلى تعليق حركة الملاحة الجوية بشكل مؤقت.

خروقات متواصلة
ومنذ دخول مبادرة وقف إطلاق النار حيز التنفيذ، ازدادت خروقات ميليشيات حفتر حيث أصيب يوم الأربعاء خمسة مدنيين جراء سقوط قذيفتين على الحي السكني المجاور لجامعة طرابلس، وقبلها بيوم سقطت قذيفتان على منطقة باب تاجوراء ما أدى إلى وقوع أضرار مادية.

وكان تجمع من الطلاب داخل جامعة طرابلس، قد نجا الأربعاء قبل الماضي من كارثة وشيكة عندما سقطت بجوار مبناهم قذيفة عشوائية قالت بركان الغضب إن مليشيات حفتر أطلقتها.

وأمام كل هذه خروقات العلنية من قبل ميليشيات حفتر دون أي اعتبار للمجتمع الدولي، وهو ما يعتبره مراقبون صفعة قوية لمجلس الأمن وقراراته، ورسالة بعدم التزام حفتر وداعميه بما يصدر عنه، وهو رأي يتناسب مع تصريحات الناطق باسم حفتر أحمد المسماري الذي أكد أن عملياتهم العسكرية لن تتوقف، حتى تتحقق أهداف قائده الطامح لحكم البلاد عسكريا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق