رايتس ووتش تطالب إيطاليا بتعليق اتفاقية الهجرة مع ليبيا

رايتس ووتش تطالب إيطاليا بتعليق اتفاقية الهجرة مع ليبيا

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الحكومة الإيطالية إلى تعليق دعم حرس السواحل الليبي، حتى تلتزم ليبيا بخطة واضحة تحترم بشكل كامل سلامة المهاجرين وحقوقهم.

وطالبت المنظمة في بيان لها الأربعاء، بضرورة إغلاق مراكز الإيواء في ليبيا، التي تحتجز المهاجرين بشكل تعسفي وتعاملهم بطريقة سيئة، بحسب تعبيرها.

هذا وحثت هيومن رايتس ووتش السلطات الإيطالية على ضرورة الإصرار على إغلاق مراكز الاحتجاز، حتى لا تتورط في معاناة المهاجرين واللاجئين بمراكز الاحتجاز، وفق نص البيان.

وأرسلت قبل أيام وزارة الخارجية الإيطالية إلى حكومة الوفاق مقترحا بشأن مراجعة وتحديث المذكرة الثنائية للتعاون في مجال الهجرة، وتناولت التعديلات المزمعة حماية المهاجرين وطالبي اللجوء وخاصة الأشخاص الأكثر ضعفا من ضحايا الاتجار بالبشر، وفق وكالة نوفا الإيطالية.

ويأتي المقترح في وقت يطالب فيه مسؤولون إيطاليون حاليات وبرلمانيون سابقا بتعليق فوري للمذكرة، وأوردت وكالة آكي عن سكرتير الحزب الراديكالي ماسيميليانو إيرفولينو، رفضه مقترحات التعديل التي تعرضها الحكومة على المذكرة مطالبا إياها بتعليق المذكرة على الفور.

هذا، ونددت منظمة العفو الدولية بـ31 يناير الماضي بتمديد مذكرة التفاهم بشأن الهجرة بين إيطاليا وليبيا لثلاث سنوات إضافية دون أي تعديلات، مضيفة أن قرار روما يتجاهل ما سمته الانتهاكات المروعة التي ارتكبت في حق عشرات الآلاف من المهاجرين واللاجئين في ليبيا، “وتجديد المذكرة هو عرض مخجل لمدى استعداد الاتحاد الأوروبي لدعم هؤلاء”.