نجاة عائلة بالقويعة من قذيفة عشوائية أطلقتها مليشيات حفتر

نجاة عائلة بالقويعة من قذيفة عشوائية أطلقتها مليشيات حفتر

أفاد آمر محور القويعة القره بوللي محمد العايب بنجاة عائلة بالمنطقة من قذيفة عشوائية سقطت قريبا من منزلهم.

وأوضح العايب في تصريح لقناة ليبيا الأحرار، أن المنطقة تشهد اليوم هدوءا بعد قصف بالمدفعية الثقيلة من مليشيات حفتر ليلة البارحة على منطقة القويعة، نجم عنه سقوط بعض القذائف قرب السكان هناك ومن بينها العائلة المذكورة.

وتواصل مليشيات حفتر خرق الهدنة وحاولت التقدم من المحور المذكور الأحد، غير أن قوات الوفاق صدتهم وكبدتهم خسائر في الأرواح والعتاد، وفق العايب الذي أكد أن قواتهم في أتم الجاهزية لصد أي هجوم، وفق قوله.

ووقع أمس تفجير قرب مدرسة الجيل الصاعد في منطقة بوعيسى، مخلفا إصابات طفيفية لدى ثلاثة تلاميذ، وفق عميد بلدية غرب الزاوية عبدالكريم الأبح.

ونجا الأربعاء الماضي تجمع من الطلاب داخل جامعة طرابلس من كارثة وشيكة عندما سقطت بجوار مبناهم قذيفة عشوائية قالت بركان الغضب إن مليشيات حفتر أطلقتها.

وفي اليوم نفسه أفاد المستشار الإعلامي لوزارة الصحة أمين الهاشمي للأحرار بارتفاع حصيلة قصف مليشيات حفتر على منطقة صلاح الدين بطريق الشوك، إلى شهيدين من المدنيين بعد وفاة أحد الجرحى الأربعة.

وأصيب بـ3 فبراير الجاري مدني جراء سقوط صواريخ عشوائية أطلقتها مليشيات حفتر على منطقة أبوسليم، من بين ثلاثة صواريخ سقطت على شارع الشيباني، مخلفة أضرارا مادية في ثلاثة منازل وعشر سيارات بالمنطقة.

وجاء بـ2 فبراير عن المستشار الإعلامي لوزارة الصحة الأمين الهاشمي تأكيده لليبيا الأحرار، أن الحصيلة النهائية لقصف مليشيات حفتر منطقة الكريمية جنوب طرابلس، هي استشهاد مدني وإصابة اثنين آخرين، أحدهما غادر المستشفى.

واستشهد بـ28 يناير الماضي أربعة أطفال جراء قصف مليشيات حفتر على منطقة الهضبة، اثنان منهما ماتوا مباشرة، والآخران نقلوا إلى العناية، أحدهما توفي بعد ساعة والآخر في اليوم التالي.

وحذر المجلس الرئاسي سابقا من تكرار الخروقات وحمل المجتمع الدولي المسؤولية عن قصف مليشيات حفتر مطار معيتيقة وسوق الجمعة وعرادة، إضافة إلى هجومهم على منطقة بوقرين والوشكة والقداحية غرب سرت.