الكتيبة 301 تستهدف تجمعا لمليشيات حفتر بمنطقة المشروع

الكتيبة 301 تستهدف تجمعا لمليشيات حفتر بمنطقة المشروع

استهدفت مدفعية الكتيبة 301 مشاة التابعة لقوات الوفاق تجمعا لمشاة مليشيات حفتر في منطقة المشروع بالهضبة أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

ونشر المكتب الإعلامي للكتيبة مقطعا مرئيا يوثق لحظة استهداف المدفعية لمليشيات حفتر صباح الاثنين، بعد أن كانت متمركزة داخل بيوت المدنيين.

وأشار المكتب إلى أن إصابة الهدف العسكري جرى دون إلحاق ضرر كبير بالمنزل الذي كانت تختبئ فيه مليشيات حفتر بعد رصد تحركاتها.

ويواصل حفتر تحشيد المقاتلين الأجانب على محاور القتال متجاهلا الهدنة، وفق القائد الميداني بمحور عين زارة يوسف الأمين الذي أكد رصدهم لهذه التحركات عبر الاستخبارات والاستطلاع ومصادر في صفوف القوات المعتدية، إضافة إلى المواطنين الموالين لقوات الوفاق في المناطق التي تمر عبرها الإمدادات.

وذكر الأمين أن رد قوات الوفاق سيكون قاسيا على أي انتهاك للهدنة من قبل القوات المعتدية، وأنهم قادرون على الرد على مصادر النيران التي تستهدف قواتهم أو تقصف المواقع المدنية.

وأفاد بـ8 فبراير الجاري الناطق باسم الجيش الليبي العميد محمد قنونو بتدمير الكتيبة 301 التابعة لقوات المنطقة العسكرية الوسطى آليات لمليشيات حفتر بشارع المطبات، وتعاملها مع تجمع للمشاة التابعين لقوات العوان في شارع نفسه بعد خرقها لوقف إطلاق النار مهددة حياة المدنيين في الأحياء السكنية خلف خطوط القتال بالعاصمة طرابلس.

من جهته، أكد القائد الميداني بمحور عين زارة يوسف الأمين تدمير قوات الوفاق للقاذفة التي قصفت مطار معيتيقة الجمعة بصواريخ غراد، مشيرا أن لدى قوات الوفاق القدرة التقنية على تحديد مواقع قاذفات الصواريخ التي تقصف المواقع المدنية والرد عليها وتدميرها في أماكنها.

هذا، وجاء السبت عن القيادي بغرفة العمليات العسكرية سرت – الجفرة أحمد العايش هدوء الأوضاع ما بعد منطقة بوقرين بعد توقف الاشتباكات فجر السبت، مشيرا إلى استهداف قواتهم استهدفت تمركزات لمليشيات حفتر بالمدفعية الثقيلة، بعد قيام الأخيرة بمحاولة تقدم تجاه مواقع قوات بركان الغضب.

وعززت قوات الوفاق من تمركزاتها في ظل وصول الدعم العسكري من مصراتة وطرابلس، وجاء عن القيادي بغرفة عمليات سرت، أن قواتهم رصدت تحليقا مكثفا للطيران الداعم لحفتر فوق أجواء أبوقرين، دون تنفيذ أي ضربات جوية، وفق قوله.