مواطنون ليبيون في أمريكا يرفعون دعوى قضائية ضد حفتر والإمارات

مواطنون ليبيون في أمريكا يرفعون دعوى قضائية ضد حفتر والإمارات

قام مواطنون ليبيون مقيمون في الولايات المتحدة الأمريكية الاثنين برفع دعوى قضائية ضد حفتر ودولة الإمارات لدى محكمة المقاطعة في واشنطن لتورطهم في ارتكاب جرائم حرب في ليبيا.

قتل خارج نطاق القانون
واتهمت الدعوى التي رفعتها ست عائلات ليبية ممن قتل أقاربهم من قبل ميليشيات حفتر والدول الداعمة له، اتهمت خليفة حفتر بالمشاركة في عمليات القتل والتعذيب خارج نطاق القضاء، مطالبة بتعويض لأسر الضحايا بقيمة مليار دولار.

تورط الإمارات
الدعوى القضائية هذه نصت أيضا على اتهام الإمارات بمعرفة تبعات استخدام حفتر لطائراتها المسيرة التي قتلت الليبيين وحرقت المناطق، خاصة في العدوان على طرابلس.

إفلات من العقاب
ومن خلال رفع الدعوى في واشنطن، سيسلط المدعون الضوء على الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان وعمليات القتل خارج نطاق القانون والتعذيب التي تورط فيها المتهمون مع إفلات تام من العقاب ودون خوف من المساءلة.

حفتر مواطن أمريكي
كما تنص الدعوى ” على أن المتهمين الذين شجعوا أو أمروا أو شاركوا في أي سلوك إجرامي، سيرقى إلى جرائم، وهو ما يخالف اتفاقية جنيف الرابعة وميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان وبند قانون الأمم في دستور الولايات المتحدة، خاصة أن حفتر مواطن أمريكي وينتهك القانون المحلي بهذه الجرائم.

محاسبة حفتر
هذا وتم رفع الدعوى في واشنطن عبر مكتب “مارتن مكماهون” بالنيابة عن 6 عائلات تم قتل أو إصابة أقاربهم من قبل المتهمين.

وقال مكماهون “حفتر ليس مجرم حرب فحسب، بل مواطن أمريكي لديه أصول وأفراد عائلات في الولايات المتحدة ويجب أن يحاسب على أعماله غير القانونية والهمجية.”.

قتل جماعي
وأضاف “حفتر وأتباعه العسكريون و الأطراف الأجنبية الداعمة له يتحملون مسؤولية القتل والإصابات والخطف والتعذيب والتطهير العرقي وجرائم الحرب في ليبيا منذ عام 2014 .”