شهيدان.. ارتفاع حصيلة قصف مليشيات حفتر على طريق الشوك

شهيدان.. ارتفاع حصيلة قصف مليشيات حفتر على طريق الشوك

أفاد المستشار الإعلامي لوزارة الصحة أمين الهاشمي للأحرار بارتفاع حصيلة قصف مليشيات حفتر على منطقة صلاح الدين بطريق الشوك، إلى شهيدين من المدنيين بعد وفاة أحد الجرحى.

واقتصرت الحصيلة التي أبلغها الهاشمي أمس للأحرار، على شهيد وأربعة جرحى من أفراد أسرته، نتيجة قذائف مليشيات حفتر، غير أنه توفي اليوم أحد الجرحى متأثر بإصابته.

وأوضح المستشار الإعلامي لوزارة الصحة أمس أن جثة الشهيد عطية وصلت إلى مستشفى طرابلس الطبي مفصولة الرأس نتيجة إصابته.

وأشار الهاشمي إلى أن فريق الطب الميداني تعرض للقصف أثناء محاولتهم إسعاف المصابين قرب مستشفى السكري بمنطقة صلاح الدين.

هذا وأوضحت عملية بركان الغضب أن مليشيات حفتر قصفت منطقة صلاح الدين بست صواريخ عشوائية في خرق جديد لاتفاق الهدنة.

وأصيب بـ3 فبراير الجاري مدني جراء سقوط صواريخ عشوائية أطلقتها مليشيات حفتر على منطقة أبوسليم، من بين ثلاثة صواريخ سقطت على شارع الشيباني، مخلفة أضرارا مادية في ثلاثة منازل وعشر سيارات بالمنطقة.

وجاء بـ2 فبراير عن المستشار الإعلامي لوزارة الصحة الأمين الهاشمي تأكيده لليبيا الأحرار، أن الحصيلة النهائية لقصف مليشيات حفتر منطقة الكريمية جنوب طرابلس، هي استشهاد مدني وإصابة اثنين آخرين، أحدهما غادر المستشفى.

واستشهد بـ28 يناير الماضي أربعة أطفال جراء قصف مليشيات حفتر على منطقة الهضبة، اثنان منهما ماتوا مباشرة، والآخران نقلوا إلى العناية، أحدهما توفي بعد ساعة والآخر في اليوم التالي.

وقتل مواطن مغربي بشرفة الملاح وأصيب ثلاثة بـ25 يناير الماضي جراء قذائف عشوائية، وقبلها في اليوم نفسه سقطت على منطقة القاسي بالهضبة قذيفة خلفت ثلاثة مواطنين جرحى، وفق الناطق باسم وزارة الصحة فوزي أونيس لليبيا الأحرار.

وحذر المجلس الرئاسي الأسبوع الماضي من تكرار الخروقات وحمل المجتمع الدولي المسؤولية عن قصف مليشيات حفتر مطار معيتيقة وسوق الجمعة وعرادة، إضافة إلى هجومهم على منطقة بوقرين والوشكة والقداحية غرب سرت.