سلامة: حفتر كان مترددا في الهدنة بوثائق مكتوبة

سلامة: حفتر كان مترددا في الهدنة بوثائق مكتوبة

قال المبعوث الأممي غسان سلامة إن حفتر كان لدية بعض التردد إزاء محاولات إضفاء الطابع الرسمي على القبول بالهدنة في وثيقة مكتوبة.

وتابع سلامة من جنيف في مؤتمر صحفي أعقب محادثات اللجنة العسكرية 5+5 أن ذلك هو السبب في أن الهدف من هذه اللقاءات الاستماع بعناية إلى موقف الجانبين بشأن شروطهما لقبول ترجمة هذه الهدنة إلى وقف دائم ومستدام لإطلاق النار.

وأضاف المبعوث الأممي أن بعد هذه الخطوة سيقبل الجانبان ما كانا يتفاوضان عليه بروية وهدوء في جنيف من أجل الخروج بذلك الاتفاق.

وذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها ضباط رفيعو المستوى من الجانبين منذ وقت طويل جدا، مشيرا أنه من غير المتوقع تسوية جميع القضايا في اجتماع واحد.

وتابع سلامة أن الطرفين عبرا عن موافقتهما على ضرورة تحويل الهدنة إلى وقف دائم لإطلاق النار، مؤكدا أن هذا المبدأ اعتمد منذ الجلسة الأولى.

وأردف أن شروط هذا الاتفاق هو ما سنبحثه اليوم وغداً وبعد غدٍ، من أجل النظر في تنظيم وقف دائم لإطلاق النار على الأرض، وأي نوع من المراقبة، ودور الأمم المتحدة، ودور السلطات الليبية، والمراقبين، وما هي الإجراءات التي ينبغي اتخاذها من حيث الأسلحة الثقيلة وما إلى ذلك.

وذكر المبعوث بأن المسار الثاني في مخرجات برلين هو المسار العسكري والأمني، مشيرا أنه بات يُطلق عليه الآن مسار 5 + 5 لأنه يتكون من خمسة ضباط، ضباط رفيعي المستوى، معينين من قبل حكومة الوفاق الوطني في طرابلس وخمسة آخرين من حفتر.