بسبب حفتر.. خسائر وقف النفط تقارب المليار$

بسبب حفتر.. خسائر وقف النفط تقارب المليار$

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط اليوم أن قرابة المليار دولار فقدتها ليبيا جراء إغلاق موانئ رئيسية للنفط وتضائل الإنتاج (بأوامر من حفتر)

وطالبت المؤسسة في حسابها الرسمي بإنهاء الإقفالات غير المسبوقة والمخالفة للقانون والمنشآت، والسماح باستئناف عمليات الإنتاج فورا من أجل ليبيا وشعبها.

ولفتت المؤسسة في نشرتها لليوم الثلاثاء إلى توفر الوقود بكميات كافية في المنطقة الوسطى والشرقية وتواصل تفريغ ناقلات الوقود شحناتها في ميناء بنغازي.

وأشارت إلى أن مستودعات طرابلس وبعض المناطق المحيطة بها والمناطق الجنوبية ما تزال تعاني نقصا في الإمدادات بسبب تردي الأوضاع الأمنية.

ويؤثر تقلص إنتاج النفط الليبي في السوق العالمية، إذ ذكرت وكالة بلومبرغ الأمريكية أن فاقد الإنتاج الليبي يمثل ثلثي نسبة التراجع في إنتاج النفط لدى منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بالشهر الماضي.

وذكرت الوكالة بتصريحات رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله لتلفزيون بلومبيرغ الشهر الماضي أن الإنتاج قد ينخفض إلى 72000 برميل في غضون أيام إذا لم يتحسن الوضع.

وأفادت المؤسسة الوطنية للنفط في 18 يناير بتوقف الصادرات بسبب أوامر من حفتر، وحذر رئيسها مصطفى صنع الله رئيس مجلس نواب طبرق في رسالة وجهها إليه، من التبعات الخطيرة لإغلاق ما يزيد عن خمسين حقلا ومحطة منتشرة في حوض سرت.