أعيان غرب ليبيا ووسطها: سلامة يساوي بين المعتدي والمعتدى عليه

أعيان غرب ليبيا ووسطها: سلامة يساوي بين المعتدي والمعتدى عليه

احتج أعيان مناطق الساحل والجبل وطرابلس الكبرى والمنطقة الوسطى على المبعوث الأممي غسان سلامة واتهموه بالمساواة في إحاطاته بين المعتدي والمعتدى عليه.

وجاء عن الأعيان في بيان لهم السبت، أن إحاطات سلامة ومساواته المذكورة تأتي في ظل ارتكاب جرائم ضد الليبيين على تخوم عاصمتهم من قتل وتمثيل وتدمير للعمران “وجحافل مرتزقة وآلات حرب عمياء” تقتل الأطفال والعجزة والنساء والمرضى.

وقال البيان إن مساواة سلامة بين الصائل والمدافع أمر مرفوض في العقلية الليبية اليقظة، مستنكرين في الإحاطة الأخيرة وصف مليشيات حفتر بالجيش الوطني، “وبين صفوفه الفاغنر والجنجاويد والعدل والمساواة السودانية والمأجورين من مصر والإمارات والسعودية وفرنسا وروسيا”.

وطالب الأعيان سلامة بتسمية الأشياء بمسمياتها ووصف الأشياء بأوصافها، “حتى لا يكون شاهد حق لا شاهد زور.

وتابع البيان أن عقلاء ليبيا عازمون على تقديم مذكرة فاضحة لما يقوم به غسان سلامة ومخافته للأمانة التي حمل مسؤوليتها نيابة عن الأمم المتحدة وأمينها، وفق الأعيان.

أعيان غرب ليبيا ووسطها: سلامة يساوي بين المعتدي والمعتدى عليه