وفاة رابع الأطفال الضحايا لقصف حفتر على الهضبة

وفاة رابع الأطفال الضحايا لقصف حفتر على الهضبة

أعلن مركز الطب الميداني والدعم وفاة رابع الأطفال الضحايا لقصف مليشيات حفتر على منطقة الهضبة.

ومات الطفل مالك عبدالحكيم الغزيوي فجر اليوم في غرفة العناية الفائقة متأثرا بجراحه بمستشفى طرابلس الجامعي، ملتحقا بأخيه وطفلين آخرين طالتهما قذائف مليشيات حفتر أمس في الهضبة.

وتتراوح أعمار الأطفال القتلى بين الـ9 سنوات إلى 12 عاما، وسقطت إحدى القذائف أمام منزلهم بالهضبة، وأخرى في ساحة خلف مدرسة المنطقة.

ووقع الحادثة أثناء توجه الأربعة الصغار إلى المدرسة، وعند سقوط القذيفة مات اثنان مباشرة، ونقل الآخران إلى المستشفى الطبي ومات أحدهما بعد ساعات ولحقه الآخر اليوم.

وحذر المجلس الرئاسي في بيان له الاثنين، من تكرار الخروقات وحمل المجتمع الدولي المسؤولية عن قصف مليشيات حفتر مطار معيتيقة وسوق الجمعة وعرادة، إضافة إلى هجومهم على منطقة بوقرين والوشكة والقداحية غرب سرت.

وقتل مواطن مغربي بشرفة الملاح الأيام الماضية وأصيب ثلاثة جراء قذائف عشوائية، وقبلها في اليوم نفسه سقطت على منطقة القاسي بالهضبة قذيفة خلفت ثلاثة مواطنين جرحى، وفق الناطق باسم وزارة الصحة فوزي أونيس لليبيا الأحرار.