ليبيا

تحقيق للأمم المتحدة: طيران تابع أو داعم لحفتر قتل مهاجري تاجوراء

أكدت تحقيق الأمم المتحدة الصادر اليوم عنها مسؤولية طيران تابع أو داعم لحفتر عن قتل ما لا يقل عن 53 مهاجرا في مركز إيواء تاجوراء بيوليو الماضي.

وأضاف التحقيق أن الغارة الثانية لطيران حفتر الداعم أو التابع هو المتسبب في العدد المذكور من القتلى، مؤكدة أن مركز المهاجرين بتاجوراء يعد هدفا مدنيا وموقعه معروف جدا.

وتابعت البعثة الأممية أنها وزدت من وصفتهم بطرفي النزاع الداخلي بإحداثيات موقع مركز المهاجري، بما في ذلك خلية الأزمات التابعة لحفتر، وذلك في الخامس من مايو العام الماضي، وفق التحقيق.

ويحيل التحقيق على تقرير سابق صادر عن الأمم المتحدة في سبتمبر الماضي يشير إلى امتلاك خبراء فريقها أدلة من مصدر وصفته بالسري والموثوق بأن عددا من الغارات الجوية التابعة لحفتر تستخدم قاعدتي الخادم والجفرة.

وجاء في إحالة التحقيق أيضا أنه من المحتمل جدا أن الغارة الجوية نفذت باستخدام ذخائر دقيقة التوجيه ليلا بواسطة طائرات مقاتلة حديثة تنفذ هجمات برية تملكها وتشغلها إحدى الدول الأعضاء في دعم مباشر لقوات حفتر.

وقال فريق الخبراء -في الإحالة الواردة في التحقيق الراهن- إنه يتحفظ عن الكشف عن اسم هذه الدولة العضو إلى حين ظهور أدلة مادية أو صور إضافية لزيادة مستوى الثقة في إسناد الغارات الجوية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق