الرئاسي: استمرار خرق الهدنة يجعل مشاركتنا بالحوار محل نظر

الرئاسي: استمرار خرق الهدنة يجعل مشاركتنا بالحوار محل نظر
المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني

حذر المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني، من أنه سيعيد النظر في مشاركته في أي حوارات قادمة في ظل استمرار خروقات مليشيات حفتر للهدنة.

وقال المجلس الرئاسي في بيان له اليوم الاثنين، إن مليشيات حفتر استهدفت مطار معيتيقة وسوق الجمعة وعرادة، إضافة إلى هجومهم على منطقة بوقرين والوشكة والقداحية غرب سرت.

وحمل المجلس رعاة الهدنة والدول المشاركة في مؤتمر برلين مسؤولية عدم التزام حفتر بوقف إطلاق النار الذي وقعته حكومة الوفاق استجابة لمكانة الدول الراعية، وفق نص البيان.

وجاء أمس عن المتحدث باسم الجيش الليبي محمد قنونو أن مليشيات حفتر برهنوا مجددا أن لا عهد لهم ولا ميثاق بعد تنفيذهم هجوما بريا على أبوقرين والقداحية بدعم من طيران أجنبي.

وأفاد قنونو في تصريحات صحفية بتدميرهم آليات المسلحة وسيطرتهم على ذخائر ومعدات عسكرية مصرية الصنع، وقبضهم على مرتزقة، طالبا من المدنيين في المنطقة الممتدة من أبوقرين حتى سرت والجفرة، الابتعاد عن تمركزات المليشيات والمرتزقة حتى لا يتخذوهم دروعا بشرية وفق تعبيره.

وانتقد السبت المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا جان العالم، الخرق الذيو وصفه بالخطير للهدنة في الوقت الذي يجري فيه التحضير لعقد اجتماع اللجنة العسكرية المشتركة بغية توطيد الهدنة وترجمتها إلى وقف دائم لإطلاق النار.

الرئاسي: استمرار خرق الهدنة يجعل مشاركتنا بالحوار محل نظر