ليبيا

كندا تحث الأطراف الليبية على التوصل لحل سياسي

حثت سفارة كندا في ليبيا جميع أطراف النزاع إلى التوصل لحل سياسي للصراع، الذي يسبب معاناة كبيرة للشعب الليبي، وفق تعبيرها.

ويأتي تعليق السفارة الكندية في ليبيا بعد سقوط قذائف عشوائية أطلقتها مليشيات حفتر على أحياء سكنية في طرابلس، وأسفرت عن مقتل مواطن مغربي، وجرح ثلاثة آخرين.

هذا، ودانت بعثة الأمم المتحدة بشدة القصف العشوائي الذي استهدف منطقتي سوق الجمعة وأبو سليم، ما أدى بحسب التقارير إلى وقوع إصابات بين المدنيين.

وقال المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا جان العالم، إن هذا التطور يعد خرقا خطيرا للهدنة في الوقت الذي يجري فيه التحضير لعقد اجتماع اللجنة العسكرية المشتركة بغية توطيد الهدنة وترجمتها إلى وقف دائم لإطلاق النار.

ويدعو مسار البرلين المدعوم من 12 دولة والمنعقد الأحد الماضي إلى “فرض عقوبات مناسبة على الذين يثبت انتهاكهم لإجراءات وقف إطلاق النار، وضمان تطبيق تلك العقوبات”، كما يحث على الامتناع عن أي أنشطة تفاقم الوضع أو تتعارض مع الحظر الأممي للأسلحة أو وقف إطلاق النار.

ويعقب برلين بأيام محادثات موسكو برعاية روسيا وتركيا بعد مبادرة تبنتها الدولتان وأعلنها الرئيسان رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين لوقف النار في ليبيا بـ12 يناير الجاري واستجابت لها قوات الوفاق ومليشيات حفتر مع خروقات متفاوتة دون انهيار للتهدئة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق