تسجيل أول وفاة بالبيضاء جراء الإنفلونزا الموسمية

تسجيل أول وفاة بالبيضاء جراء الإنفلونزا الموسمية

أعلن مستشفى الثورة التعليمي بمدينة البيضاء تسجيل أول حالة وفاة وهي الطفلة “زهاء محمد مؤمن”، جراء مرض الإنفلونزا الموسمية.

وذكر المكتب الإعلامي للمستشفى اليوم الأحد، أن الفقيدة وصلت منتصف ليلة البارحة إلى المستشفى وهي مصابة بالتهاب رئوي حاد، ما اضطرهم إلى إدخالها للعناية المركزية وإجراء التنفس الاصطناعي لها.

وأوضح مستشفى الثورة التعليمي أن مدينة البيضاء ومناطق الجبل الأخضرسجلت عدد من الحالات المصابة بمرض الإنفلونزا الموسمية جراء البرد الشديد، نظرا لعدم توفر الكيروسين والغاز، إضافة إلى انقطاع الكهرباء لفترات طويلة.

هذا، وأكد أمس المركز الوطني لمكافحة الأمراض عدم تسجيل أي حالة للمرض المتسبب بفيروس كورونا في ليبيا، والذي ظهر في الصين مؤخرا وتسرب لعدة دول أخرى.

وأوضح المركز في بيان له أن إدارة الرصد والاستجابة السريعة التابعة له، اتخذت التدابير اللازمة لرفع درجة اليقظة والتأهب لاكتشاف أي حالات اشتباه والتبليغ عنها من خلال نظام الإنذار المبكر، لافتا إلى أن الشبكة الوطنية للرصد تغطي معظم المستشفيات والمرافق الصحية في كل البلديات.

هذا، وأعلن الخميس مستشفى الثورة بالبيضاء حالة الطوائ، وإيداع ثماني مصابين جراء الإنفلونزا الموسمية بالعناية الفائقة، وإيقاف استقبال أي حالات مرضية أخرى.

وشكلت فرق طبية للتواصل مع أهالي جميع المصابين والتأكد من سلامته، كما نبهت الجهات الصحية بالشرق المواطنين إلى التوجه لأقرب مركز صحي في حال وجود أي أعراض جانبية معلومة للإنفلونزا.