أردوغان: حفتر لم يلتزم باتفاقيات السلام الموقعة في موسكو وبرلين

أردوغان: حفتر لم يلتزم باتفاقيات السلام الموقعة في موسكو وبرلين

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن حفتر لم يلتزم باتفاقيات السلام الموقعة في موسكو وبرلين مع حكومة الوفاق.

وأوضح أردوغان في مؤتمر صحفي قبيل مغادرته الجزائر السبت، أن حفتر ما زال يواصل هجماته في ليبيا، وليس من المتوقع التزامه بوقف إطلاق النار، مشيرا إلى أن الملف الليبي سيكون على رأس الملفات المطروحة خلال زيارته إلى الجزائر .

وتابع أن حفتر قبل كل شيء شخص انقلابي، “وقلت للمستشارة الألمانية إنكم تدللونه كثيرا، وهذا الشخص الذي تدللونه يتسبب في تقسيم ليبيا وينتهك وقف إطلاق النار فيها، والمستشارة الألمانية أقرت بهذا الواقع”.

وأردف قائلا “حفتر لم يدعم مخرجات مسار موسكو ولا مؤتمر برلين، فالرئيس الروسي أبلغني بأنه يضمن حفتر مقابل ضماني للسراج، فالأخير التزم مشكورا بما طلبنا منه، أما حفتر فلم يلتزم بشيء، فهرب من موسكو واختبأ في فندق ببرلين”.

واختتم الأحد برلين أعماله بحث جميع الأطراف على الامتناع عن أي أنشطة تفاقم الوضع أو تتعارض مع الحظر الأممي للأسلحة أو وقف إطلاق النار، بما في ذلك تمويل القدرات العسكرية أو تجنيد المرتزقة، فضلا عن دعوة مجلس الأمن الدولي إلى “فرض عقوبات مناسبة على الذين يثبت انتهاكهم لإجراءات وقف إطلاق النار، وضمان تطبيق تلك العقوبات”.

ويعقب برلين بأيام محادثات موسكو برعاية روسيا وتركيا بعد مبادرة تبنتها الدولتان وأعلنها الرئيسان رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين لوقف النار في ليبيا بـ12 يناير الجاري واستجابت لها قوات الوفاق ومليشيات حفتر مع خروقات متفاوتة دون انهيار للتهدئة.