صنع الله: إنتاج النفط سينهار لأدنى مستوياته منذ سقوط القذافي

صنع الله
رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله

صرح رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله بأن إنتاج النفط الليبي سينهار خلال أيام إلى أدنى مستوى له منذ ثورة 2011 وإسقاط القذافي.

وأضاف مصطفى صنع الله لصحيفة “فاينانشيال تايمز” اليوم الخميس، أن إغلاق موانىء تصدير النفط فرض إغلاقا سريعا للإنتاج وانقطاع الكهرباء في أجزاء من البلاد.

وأفاد بانخفاض إنتاج البلاد من 1.3 مليون برميل يومياً إلى 400 ألف برميل فقط، متوقعا انحداره أكثر إلى 72 ألف برميل خلال أيام أو في أسابيع كحد أقصى.

وتابع صنع الله أن هذه الحصارات (على النفط) هي أعمال إجرامية غير قانونية،”يجب حلها بسرعة، كلما طالت مدة بقائنا في وضع عدم الاتصال، زادت صعوبة استعادة الإنتاج في الحقول القديمة”.

وذكر رئيس مؤسسة النفط أن فقدان إمدادات الغاز كان يؤثر على توليد الطاقة، مما تسبب في نقص في الشبكة الوطنية وانقطاع التيار الكهربائي في أجزاء من شرق ليبيا.

وحذر صنع الله من أن الأزمة قد تتسبب في تآكل الاحتياطيات النقدية للبلاد وتفاقم أزمة اللاجئين في أوروبا وتشجيع المزيد من الناس على المجازفة برحلة المغادرة من ليبيا عبر البحر الأبيض المتوسط.

وأشار رئيس مؤسسة النفط إلى أن طموحات ليبيا في رفع إنتاجها من البترول إلى 1.5 مليون برميل يوميًا العام الحالي و2.5 مليون برميل يوميًا في وقت لاحق من العقد الحالي أصبحت في خطر شديد.