باشاغا يبحث مع سفير إيطاليا تداعيات إغلاق حقول النفط

باشاغا يبحث مع سفير إيطاليا تداعيات إغلاق حقول النفط

بحث وزير الداخلية المفوض فتحي باشاغا مع سفير إيطاليا لدى ليبيا جوزيبي بوتشينو ، نتائج مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية، وإغلاق الحقول النفطية وتداعياته على الاقتصاد والأمن الوطنيين.

كما ناقش باشاغا وبوتشينو الأربعاء بمقر الوزراة بطرابلس، ظاهرة الهجرة غير الشرعية وما تشكله من آثار سلبية على دول المنطقة عامة وعلى ليبيا وإيطاليا خاصة.

وأبدى السفير الإيطالي رغبة بلاده في دعم ليبيا للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية وتدفق المهاجرين من ليبيا إلى أوروبا.

ودعا الثلاثاء أيضا رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي إلى ضرورة إنهاء إغلاق موالين لحفتر موانئ وحقول نفطية، قائلا إن مثل هذه الأعمال لاتقل خطورة عن الأعمال العسكرية لأنها تعرض استثمار موارد الطاقة في ليبيا للخطر.

وصدر عن أمريكا وبريطانيا أيضا مطالبة ضرورة استئناف تصدير النفط بشكل فوري، مشيرة إلى أن إيقاف عمليات المؤسسة الوطنية للنفط، قد يهدد بتفاقم حالة الطوارئ الإنسانية في ليبيا.

وجاء الاثنين عن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج أن ليبيا ستواجه وضعا كارثيا إذا لم تضغط القوى الأجنبية على خليفة حفتر من أجل وقف حصار حقول النفط الذي أدى إلى وقف إنتاج الخام تقريبا.

وأفادت السبت المؤسسة الوطنية للنفط بتوقف الصادرات بسبب أوامر من حفتر، وحذر رئيسها مصطفى صنع الله رئيس مجلس نواب طبرق في رسالة وجهها إليه، من التبعات الخطيرة لإغلاق ما يزيد عن خمسين حقلا ومحطة منتشرة في حوض سرت.