تركيا: مواقف حفتر تدل على تفضيله الحل العسكري

تركيا: مواقف حفتر تدل على تفضيله الحل العسكري

صرح وزير خاريجية تركيا جاويش أوغلو بأن كافة المواقف التي صدرت من حفتر حتى الآن تدل على أنه يفضل الحل العسكري على السياسي.

وصرح وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو قناة إن تي في التركية الخاصة بمدينة دافوس السويسرية، بأن على حفتر الاستجابة لنداءات المجتمع الدولي وقبول الحل السياسي.

وأضاف أن التزام حفتر الصمت حيال مخرجات مؤتمر برلين وما سبقه من رفض التوقيع على اتفاقية وقف إطلاق النار في موسكو، ولدت لدى الجميع اشارات استفهام.

كما أكد جاويش أوغلو أن هدف أنقرة إحلال وقف إطلاق نار دائم في ليبيا، ومن ثم تسريع عملية الحل السياسي، وأن ما صدر عن مؤتمر برلين هو قرارات مهمة حظيت بدعم كافة الأطراف المشاركة.

واختتم الأحد برلين أعماله بحث جميع الأطراف إلى الامتناع عن أي أنشطة تفاقم الوضع أو تتعارض مع الحظر الأممي للأسلحة أو وقف إطلاق النار، بما في ذلك تمويل القدرات العسكرية أو تجنيد المرتزقة، فضلا عن دعوة مجلس الأمن الدولي إلى “فرض عقوبات مناسبة على الذين يثبت انتهاكهم لإجراءات وقف إطلاق النار، وضمان تطبيق تلك العقوبات”.

ويعقب برلين بأيام محادثات موسكو برعاية روسيا وتركيا بعد مبادرة تبنتها الدولتان وأعلنها الرئيسان رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين لوقف النار في ليبيا بـ12 يناير الجاري واستجابت لها قوات الوفاق ومليشيات حفتر مع خروقات متفاوتة دون انهيار للتهدئة.