السفارة الأمريكية تشدد على ضرورة استئناف تصدير النفط فورا

السفارة الأمريكية تشدد على ضرورة استئناف تصدير النفط فورا

شددت السفارة الأمريكية في ليبيا على ضرورة استئناف تصدير النفط بشكل فوري بعد إغلاقه من قبل موالين لحفتر الأيام الماضية.

وأوضحت السفارة الأمريكية في بيان لها أنها تشعر بالقلق العميق، من أن إيقاف عمليات المؤسسة الوطنية للنفط، قد يهدد بتفاقم حالة الطوارئ الإنسانية في ليبيا.

وجاء أمس عن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج أن ليبيا ستواجه وضعا كارثيا إذا لم تضغط القوى الأجنبية على خليفة حفتر من أجل وقف حصار حقول النفط الذي أدى إلى وقف إنتاج الخام تقريبا.

وتابع السراج أنه يرفض مطالب حفتر بربط إعادة فتح الموانئ بإعادة توزيع إيرادات النفط على الليبيين، مشيرا إلى أن الدخل في النهاية يعود بالفائدة على البلد بأكمله.

وأفادت السبت المؤسسة الوطنية للنفط بتوقف الصادرات بسبب أوامر من حفتر، وحذر رئيسها مصطفى صنع الله رئيس مجلس نواب طبرق في رسالة وجهها إليه، من التبعات الخطيرة لإغلاق ما يزيد عن خمسين حقلا ومحطة منتشرة في حوض سرت.

من جهتها، أكد بيان لبعثة الأمم المتحدة أن وقف النفط بليبيا خطوة ستكون لها عواقب وخيمة، وستضر قبل كل شيء بالشعب الليبي الذي يعتمد كليا على التدفق الدائم للنفط، وبالوضع الاقتصادي والمالي المتدهور أصلا في البلاد.

وأعلنت السبت المؤسسة الوطنية للنفط حالة القوة القاهرة، ونصت على أن إيقاف صادرات النفط جاء من قبل حفتر في موانئ البريقة وراس لانوف والحريقة والزويتينة والسدرة