السراج: لا تجمعنا مع الإمارات أي حدود ولانتفهم تدخلها في ليبيا

السراج: لا تجمعنا مع الإمارات أي حدود ولانتفهم تدخلها في ليبيا

قال رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، إن حكومة الوفاق لا تتفهم أسباب إقامة دولة الإمارات قاعدة عسكرية لها على الأراضي الليبية.

وأوضح السراج خلال لقاء على قناة الجزيرة، أن الإمارات لا تجمعها مع ليبيا أي حدود مشتركة وهو ما يثير التساؤل عن أهدافها في ليبيا، وعن سبب إصرارها على التدخل ودعمها لطرف يحارب الحكومة الشرعية، وفق قوله.

ويتكرر ظهور اسم الإمارات كأبرز داعمي حفتر، آخرها ما جاء في مجلة الفوربس الأمريكية على لسان مدير برنامج الأسلحة والأمن بمركز السياسة الدولية بالولايات المتحدة وليام هارتونغ، الذي تحدث عن طائرات مسيرة ومدرعات تايقر ومعدات عسكرية ونفقات كبيرة لأبوظبي من أجل إسقاط الأنظمة الديمقراطية.

هذا ورصدت عملية بركان الغضب المدة الماضية عبر برنامج تتبع حركة الملاحة الجوية، رحلات لطائرات شحن من نوع (أنتونوف إن – 124) من قاعدة الظفرة الجوية بأبوظبي في الإمارات إلى بنغازي عبر القاهرة، مرجحة أن جميعها يحمل عتادا عسكريا لحفتر.

وأوصى الأسبوع الماضي المجلس الأعلى للدولة المجلس الرئاسي بقطع العلاقات مع الإمارات واعتبارها في حالة عداء وحرب بوصفها شريكا لحفتر في العدوان عامة ومذبحة الكلية العسكرية بشكل خاص، مع الاحتفاظ بحق الرد على هذا الاعتداء بكافة الوسائل حسب ميثاق الأمم المتحدة.