انتشال 6 جثث لعائلات قتلتها مليشيات حفتر أثناء مغادرتهم منازلهم

انتشال 6 جثث لعائلات قتلتها مليشيات حفتر أثناء مغادرتهم منازلهم

أفاد الناطق باسم الهلال الأحمر طرابلس سعد جعفر بإخراج فرق الإنقاذ بطرابلس جثامين العائلات العالقة بمنطقة السدرة.

وأضاف جعفر في تصريحات لقناة ليبيا الأحرار، أن عدد الجثامين ستة، وأنه جرى انتشالها بالتعاون مع الهلال الاحمر ترهونة والهلال الاحمر مصراته.

وأفاد المكتب الإعلامي لعملية بركان الغضبت أن الجثث الست ظلت عالقة لأكثر من 17 يوما في منطقة السدرة.

وتعود الجثث لامرأة حامل، وفتاة عمرها 14 سنة و4 ذكور، وعليها آثار إطلاق ناري في مناطق متفرقة من الجسم، وفق المكتب الإعلامي للعملية.

ونشر المركز الاعلامي قبل ثلاثة أيام صور ومشاهد فيديو التقطتها سرية الرصد والاستطلاع يوضح أماكن الجثث بعدما استهدفتهم مليشيات حفتر أثناء محاولتهم الخروج من منازلهم.

وأوضحت عملية بركان الغضب أن قواتها حاولت أكثر من مرة انتشال الجثث فتعرض بعض مقاتليها لإصابات بنيران قناصة عصابات حفتر، وفق تعبيرها.

وأفادت أن قوة مكافحة الإرهاب وقوة الردع الخاصة قدمتا الدعم الأمني لدخول فرق الهلال الأحمر الليبي اليوم إلى المواقع التي ظلت فيها الجثث عالقة، تحت تهديد نيران ميليشيات حفتر ا”لتي خرقت لأكثر من مرة وقف إطلاق النار”.

ودعا المكتب الإعلامي للعملية جميع النازحين لأخذ الحيطة والحذر، واستبعاد فكرة العودة لمنازلهم في هذا التوقيت، الذي تسرح فيه الميليشيات وتبحث عن أي فرصة للانتقام، وفق تعبيرها.