السراج: نجاح وقف إطلاق النار مرتبط بانسحاب قوات حفتر المعتدية

السراج: نجاح وقف إطلاق النار مرتبط بانسحاب قوات حفتر المعتدية

قال رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج إن نجاح وقف إطلاق النار الذي دعت إليه تركيا وروسيا يرتبط بانسحاب قوات حفتر المعتدية.

وطالبت حكومة الوفاق وفق مكبتها الإعلامي، بآليات واضحة في مؤتمر برلين لمراقبة وقف إطلاق النار، وإعادة فتح صمامات تصدير النفط لصالحها وإنشاء صندوق لتعويض المتضررين من الحرب.

وأفادت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء، باشتراط حكومة الوفاق في حال الاتفاق على حكومة توافقية مستقبلا ألا تعتمد من برلمان طبرق.

وتتزامن التصريحات مع انعقاد مؤتمر برلين الذي تحتضنه ألمانيا ويحضره ممثلو قرابة 11 دولة، هي الولايات المتحدة، بريطانيا، وروسيا، وفرنسا، والصين، وتركيا، وإيطاليا، والإمارات، ومصر، والجزائر، والكونغو، إلى جانب أربع منظمات دولية، إلى جانب السراج وحفتر.

وأفادت أمس المؤسسة الوطنية للنفط بتوقف الصادرات بسبب أوامر من حفتر، وحذر رئيسها مصطفى صنع الله رئيس مجلس نواب طبرق في رسالة وجهها إليه، من التبعات الخطيرة لإغلاق ما يزيد عن خمسين حقلا ومحطة منتشرة في حوض سرت.

هذا، وأعلن المجلس الرئاسي مساء السبت وقف إطلاق النار استجابة لدعوة رئيس تركيا رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كما أعلن أيضا أحمد المسماري ناطق مليشيات حفتر الاستجابة للمبادرة، وهي ما زلت سارية رغم الخروقات.

ودعا في 8 يناير الجاري الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الأطراف الليبية إلى وقف إطلاق النار في البلاد بداية من يوم الأحد القادم والاجتماع على طاولة المفاوضات.