السراج يؤكد مشاركته ببرلين ويتهم أوروبا بالعجز إزاء العدوان

السراج يؤكد مشاركته ببرلين ويتهم أوروبا بالعجز إزاء العدوان

أكد رئيس المجلس الرئاسي عزمة على حضور برلين من أجل إيصال رسالة حكومة الوفاق، متهما في الوقت نفسه أوروبا بالعجز طيلة أشهر العدوان على طرابلس.

ونقل المكتب الإعلامي للسراج حديثة في لقاء مع القيادات العسكرية والسياسية، عن الدور التركي الروسي الإيجابي “الذي أزعج الأوروبيين”، قائلا إن الأوروبيين هم من أعطى لهما هذا الدور، إذ لم تتخذ الدول الأوروبية موقفاً عملياً إيجابياً تجاه ما يجري في ليبيا طوال تسعة اشهر، وفق رئيس الرئاسي.

وأثنى السراج على الجيش الليبي والقوة المساندة الذين تصدوا بشجاعة وفداء للعدوان طوال تسعة أشهر رغم قلة الإمكانيات وفي مواجهة ميليشيات مدعومة من دول عدة، وفق تعبيره.

وأضاف رئيس المجلس الرئاسي أن حكومة الوفاق سعت إلى توفير متطلبات المعركة وفي الوقت نفسه تواصلنا مع كافة الأطراف الدولية لتوضيح موقفنا العادل وحقنا المشروع في الدفاع عن أنفسنا.

وعن محادثات موسكو، قال السراج إننا وقعنا منفردين على بيان وقف إطلاق النار المقدم من الجانب التركي والروسي، ولقد رأينا في هذه المبادرة خطوة أولى نحو حل الأزمة وتحقيق الامن والاستقرار، وتواصلنا مع كافة القوى السياسية والعسكرية وكان هناك دعم جماعي لهذه الخطوة.

وتابع أن الطرف المعتدي اختار عدم التوقيع وطلب مهلة من أجل المماطلة وهي جزء من محاولات نسف مؤتمر برلين قبل أن ينعقد، وهو أسلوب سبق أن اتبعه تجاه مؤتمر غدامس، وفق تعبيره.

وتطرق رئيس المجلس الرئاسي لمؤتمر برلين الذي يجري الأعداد له منذ فترة طويلة، وقال إنه حرص على إضافة الدول التي لها علاقة بالشأن الليبي، ووجهت بالفعل الدعوة للجزائر.

وحضر الاجتماع أعضاء المجلس الرئاسي، والوزراء، ورئيس وأعضاء المجلسين الأعلى للدولة والنواب وأعضاء المجالس البلدية، والقيادات العسكرية والأمنية، والتنظيمات والفعاليات الفكرية والاجتماعية.