بنغازي: إطلاق سراح عضوي مبادرة السلام الذين احتجزا لأسباب مجهولة

بنغازي: إطلاق سراح عضوي مبادرة السلام الذين احتجزا لأسباب مجهولة

أكدت مصادر محلية من بنغازي إطلاق سراح العضوين بمبادرة السلام الوطني فهد البكوش ومحمد بن زبلح عشية الأربعاء.

وأكدت المصادر في تصريح لليبيا الأحرارأنه لم يعرف حتى الآن دوافع احتجازهم من قبل جهاز الاستخبارات العسكرية في بنغازي بعد إحالتهم إليه من قبل النيابة العامة.

هذا واستنكرت الباحثة الأولى في شؤون ليبيا في منظمة هيومن رايتس ووتش حنان صلاح في وقت سابق توقيف العضوين بمبادرة السلام الوطني فهد البكوش ومحمد بن زبلح في بنغازي متسائلة عن أسباب توقيفهما.

وأفادت مصادر أمس لليبيا الأحرار أن الشابين فهد ومحمد ذهبا إلى النيابة العامة لتقديم شكوى في بعض المواطنين بسبب استمرار المضايقات التي يتعرضون لها منذ إطلاق المبادرة، غير أن النيابة العامة تحفظت عليهم وأحالتهم إلى جهاز الاستخبارات العسكرية.

هذا وانطلقت مبادرة السلام الوطني في مطلع يناير الجاري ببنغازي بهدف وقف الاقتتال في طرابلس والعودة للمسار السياسي ومنع التدخلات الخارجية بكافة صورها وأشكالها.

وجاء عن الناشطين القائمين على المبادرة في بيان مصور حينها، الدعوة إلى ترسيخ عمل المؤسسات، ورفضهم لكل أشكال السلاح خارج سلطة الدولة، إضافة إلى تشديدهم على أن المسار الانتخابي هو الخيار الحقيقي للبلاد.

هذا، وأطلقت من بنغازي النائبة سهام سرقيوة في يوليو الماضي دعوة مشابهة لوقف الحرب في مداخلة تلفزيونية بقناة الحدث المملوكة لنجل حفتر، وتعرضت بعدها للاختطاف من مسلحين متهمين بانتمائهم إلى كتيبة أولياء الدم التابعة لأحد أبناء قائد العدوان، وما يزال مصيرها مجهولا حتى اللحظة.